بأي حال عدت ياعيد

بواسطة Clip Birds يوم الأحد، 27 سبتمبر، 2009 القسم : 17 التعليقات

ها نحن ذا سنة تلو السنة نستقبل العيد وكأننا لا نعلم أنه قادم ... ولكن لطالما الكل تمنى إتمام رمضان30 يوماً وحين يعلن أن العيد قادم تُعلن حالة الطوارئ في المنازل .. وفي كل سنة تسمع الوعود بأن العام القادم سننتهي من الاستعداد في 28 من رمضان حتى نرتاح في يومه الأخير ..
وهكذا دواليك خرجت كعادتي حين يعلن عن العيد لأبحث عن بائعات الألعاب النارية والتي تروج في هذه الأيام لما لها من فرحة خاصة وإن كانت التحذيرات منها كثيرة ولكن وجودها باجتماع العائلة يكون لها طعم رائع .. ووجدتهن في الأماكن التي يكثر المرتادون فيها ... وبحثت عمن لديها أنواع متعددة وجديدة لكثرتهن في تلك المنطقة ...
وأنا أنظر وقعت عيني على بائعة ليست كالباقيات فذهبت إليها بالرغم من أن ما لديها لا ينافس جاراتها ولكن كان هناك شيء فيها جعلني أحاول أن تتحدث معي فبدأت الحديث بسؤالها عن أفضل ما لديها وحين تحدثت عرفت من أي منطقة هي .. وتفاجأت حقاً ... فنحن تعودنا على فئة معينة تحتكر هذه الأعمال ..
أكملت الحديث معها مازحة : (أخاف البضاعة ما تكون سليمة .. وين ألقاك )
فقالت : ستجديني هنا من الساعة 10 صباحاً ..
فقلت: ليه ؟ مانتي معيده ...كنت أريد أن أرى ماهيتها .. ولماذا وصلت لهذا الحال؟.. ولماذا هي هنا؟ ..
فقالت وأحسست بنبرة حزن شديدة : الأبو تركني والأخو ما ذكرني وما عندي زوج يدلعني. وأبي أجمع كم ريال تساعدني ..
وحين استفسرت عن قصدها عرفت أن والدها قد توفاه الله وأخوتها متزوجون وبالكاد تراهم فهم دائمو الانشغال بعائلاتهم وليس من لها من الأخوة البنات إلا من تصغرها سناً وتحتاجها عوناً كون والدتهن هرِمت وليس لهن مدخول سوى ما يرسله أخوتها وبالكاد يكفيهم ..وعلمت بعدها أنها طالبة في المرحلة الثانوية ... ابتعت بضاعتها كاملة ولم تكن شيئا يذكر، لا أعلم لماذا أردتها أن تغادر المكان وتذهب؟. لعلي أردت أن تجد لها وقتاً لتستعد فيه ليوم غد وتفرح كمثيلاتها حتى وإن كان لمجرد ساعات .. وذهبت وأنا أتبعها بنظراتي وهي تمشي كسيرة ووالله إني لأجزم أنني سمعت بكاءها وهي تغادر ..
غادرتُ المكان وأنا أردد كلامها ... الأب الأخ الزوج ؟؟لم أستطع أن أكمل التفكير .. من ثقل ما أحسست به من ضيق تجاه تلك الفتاة ..ذهبت بعدها إلى أحد المجمعات لآخذ غرضا ما ... وبينما أنا أتجه لذلك المكان كنت أمعن النظر بمن حولي وأرى من هم في عمرها يبتعن الكماليات لا الأساسيات ... يبتعن أمورا لا أظن أنهن بحاجة إليها إلا كتقليد لغيرهن أو لمنافسة قريناتهن أو للظهور أفضل من الجميع ... فقارنت بين هذه الصورة وتلك .وأخذت أنظر مجدداً .. من مع هؤلاء الفتيات .. بحثت بين الأيدي المتشابكة .. فوجدت الأب والأم وبينهما الأبناء ... أو الأبناء مع أمهاتهم .. وأطرقت أذني لأستمع لبعض الأحاديث .. فوجدتها لا تكاد تخلو من أمور ترفيهية.. أريد هذا ... فلان لديه لم لا يكون لدي؟! ... هل تريدين أن تكون فلانة أفضل مني غداً؟! .. ومعركة حاسمة بين الأبناء من سيأخذ ما يريد ومن ستكون له الأسبقية في الشراء ..الأم تقنع والأب يدفع ... والابن يعيش حياة ولا يعلم هل تستمر معه أم سيفقدها بفقدانهم.
متى يعلم الآباء أن تنفيذ المطالب ليس بمصلحة أبنائهم ..
متى سيربون أبناءهم على القناعة وعدم التقليد وإدارك ماهية الحياة ..
متى سيعلمون أن الأصل هو زرع الصلة والحب بين أبنائهم وأهاليهم دون كذب وتزييف حتى يضمنوا أن هناك من سيكون لديهم إن أمر الله سبحانه وتعالى بقبض الروح ..متى ؟؟؟؟
حين يرون أبناءهم يفترشون الأرض ببضاعة للبيع ... وهل سيعلمون !!!
إقرأ البقية

عيدكم مبارك

بواسطة Clip Birds يوم السبت، 19 سبتمبر، 2009 القسم : 2 التعليقات



عيدكم مبارك
يسرني أن أبعث لكم خالص التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك،
وأسأل الله العلي القدير يتقبل عبادتكم في الشهر الكريم
بوركت أعيادكم وسعدت أيامكم
وكل عــــام وأنتم بخيـر



هند بنت مقبل المسند ..



إقرأ البقية

سيمفونية الحرم ( 2 )

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 18 سبتمبر، 2009 القسم : 5 التعليقات

كانت السيمفونية الأولى هي عبارة على أداء حركي يقوم به عمال النظافة جراء أربعة أوامر تصدر من قائدهم( تحديد/غسيل/شطف/مسح ) ويالها من مهمة ... لله در دقتهم وتفانيهم .
ولكن هل هم الوحيدون الذين تحركوا على إيقاع الكلمة ونفذوا مفرداتها .... لابل هناك آخرون لايقل إيقاعهم عن عاملي النظافة وهم الجند ... ماأروع تواجدهم الجميعً في سلسلة اصطفت خارج أروقة الحرم تتلقى تعليماتها أبان كل صلاة .. وفجأة تجد هذه السلسة تطوق المكان في الداخل والخارج تقوم على راحة المصلين حتى في عبورهم لداخل الحرم الشريف ..
تتقبل كل مايرد إليها من أسئلة .
تتجاوز عمن ضعُف وتضرب بيد من حديد على من يخالف ..
لا تكاد تلتفت يمنة أو يسرة إلا وجدتهم من حولك لتطمئن نفسك بأن هناك من تلجأ إليه في أي حاجة دنيوية ليقضوها إليك ...
توكلوا على الله في عملهم وتوكلنا عليهم من بعد الله سبحانه وتعالى في التنظيم والحركة والسؤال والحماية ..
ناهيك عن المنظمات من النساء واللاتي يعتنين بكل مايتعلق بأمور النساء من تنظيم أماكن وجودهن والقيام على تطبيق جميع القواعد الإسلامية المناطة بهن . وجعل الحرم دوماً مكاناً يشار إليه بالبنان في صدق تطبيق العقيدة الإسلامية الصحيحة ..
وحين تريد أن تعلم ماأهمية كل ماذكرته سابقاً يكفيك أن تغمض عينيك وترى الحرم بدون ( عمال نظافة / جند / حارسات ) ....

ولك الحكم .

ولكن حينما أرى هذه الجموع وهذا التفاني في العمل وتلك الإبتسامات التي لاتنقطع وطيب النفس في التعامل يتوارد إلى ذهني اسئلة كثيرة ...

كيف تم اختيارهم ... ؟
كيف يتحملون هذه الحرارة ... ؟
كيف يستطيعون التعامل مع جميع هذه الجنسيات وضبط حركتهم ... ؟
متى تعلموا بعض اللغات حتى استطاعوا أن يوجهوا كل تلك الجموع كيفما أرادت وأينما ارادت ... ؟
هل تمت مطالبتهم بحسن الخلق مع هذه الجموع أم هي هذه أخلاقهم ... ؟
هل يحبون عملهم أو هو مصدر رزق فقط لهم ولابد عليهم من التحمل هل هناك نزاعات بينهم أن الكل التزم بما عليه دون التدخل بما لغيره ... ؟
هل للمكان وروحانيته تأثيره عليهم وعلى أخلاقياتهم ...؟

لم يتسن لي الوقت ولم يأذن الله حتى أسأل هذه الأسئلة بالرغم من أنها دائماً تجول بخاطري كلما وطئت قدمي أرض حرم الله الشريف ...مهما حاولت أن أنقل لكم هذه الصورة ومهما ذكرت لكم من إبداع في جميع هذه الصنوف المتعددة في الحرم إلا أنني أقف عاجزة كلما نظرت إليهم ونظرت إلى عملهم ودقتهم وتفانيهم ...
وتساءلت بداخلي نحن كذلك نفعل وقد تم اختيارنا وتوجيهنا للعمل ومع ذلك نجد منا الكثير لايستطيع أن يتحمل مكان عمله أو الأناس الذين يتعامل معهم ... فتجده يتنقل من مكان إلى مكان لعله يهتدي إلى راحته ...ولكن وبعد هذا المنظر الذي نقلته لكم وأنا على يقين أن الكثير يراه كما رأيته ولكنه رآه من الخارج فأُعجب به ..لم ينظر لدواخله فيطبق مافيه ...

فلنجعل هذه الأصناف عبرة لنا ونبراساً نأخذ منها أن العمل هو المكان الثاني الذي نجني منه أطايب الثمار والأجر الجزيل وإن كان أجرهم في مكانهم مضاعفا إلا أن هذا الأمر بيد الله ولايعلم أي منا ماهو اعِظم أجره في مجال عمله أو في مجال تعامله مع الناس والصبر على أذاهم .... ولكن إن طبقنا مارأينا وجعلنا الله وتقواه نصب أعيننا وقنعنا بما لدينا فسنكون كالذين رأينا ...
باسمي الوجه .. متقنين العمل ... دقيقي الوقت .. قانعي الرزق ...مدركي الحمد والشكر لمن أعطاهم .... وأعطانا ..

كل عام وأنتم بخير ...تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .... وعساكم من عواده

إقرأ البقية

مشاعر وثمن

بواسطة Clip Birds يوم الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009 القسم : 1 التعليقات
قلم ووريقات هي التي بقيت بعيد رحيلك ..
قلم ووريقات هي الدليل على وجودك ...
قلم ووريقات هي الثمن لكل لقاء ....

قلم ووريقات ... وعبارات انتثرت هنا وهناك حاولت منها أن أفهم ماذا يحصل في زوايا حياتي ... أركاني تحكي قصص وروايات ... ومشاعري تضاربت فيها الخيالات ...
هل كنت أحلم ... أم أن ماأمامي هي فقط ... أوراق وعبارات ..
إقرأ البقية

بصيص نور

بواسطة Clip Birds يوم القسم : 1 التعليقات

ليتني كهذه النبته ..كل ماأحتاجه هو بصيص نور يشرق علي كل يوم حتى أتغذى به وأتقوى على إكمال دورة حياتي , أسعد أعين ناظري وأُكمل فرحة قلبه بتفرعي وإخضرار أوراقي ...

ليتني كهذه النبته أعلم متى تنتهي دورة حياتي ...
لاأعيش مشاعراً تقتل كياني.. ولا أحمل قلباً يقض مضجعي ويزيد آهاتي.

ليتني كهذه النبته ..
لاأعرف مايدور حولي ..
وفقط أعرف ذاتي ..

ليتني كهذه النبته ...كل ماأحتاجه .. ماءٌ ... وتربةٌ ... وبصصيص نور...
إقرأ البقية

قبس من نور ( 6 )

بواسطة Clip Birds يوم الأحد، 13 سبتمبر، 2009 القسم : 7 التعليقات

إقرأ البقية

سيمفونية الحرم ( 1 )

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 11 سبتمبر، 2009 القسم : 19 التعليقات

في كل عام ننتظر بفارغ الصبر أن يحل علينا شهر رمضان بكل شوق ... ذلك أن العمرة فيه لها طعم آخر ولكننا للأسف نُواجه بجميع الأعذار الممكنة من الزحام وعدم إيجاد الوقت وتعذر الحجز وووو...
حتى ينتهي ذلك الشهر الكريم ونحن مع الأعذار نعيش ...وهكذا دواليك...فإن ربحنا سنة نخسر الأخرى وكل عزائنا أن الله لم يكتب لنا الذهاب ..فكان قضاء الله وقدره ومع تقدم السنوات أصبح فن الاعتذار يتخذ طابعاً جديداً وشكلاً محسناً ...
حتى انتهى بأننا لن نذهب لتفشي وباء (انفلونزا الخنازير) وكأن هذا الوباء لن يأتي إلينا في داخل منازلنا إن كتب الله ذلك علينا

وحين تضع كفة الميزان بين الإصابة فيه وبين عمرة مع محمدٍ صلى الله عليه وسلم تعدل حجة في هذا الشهر ... لرجحت هذه الكفة بدون نقاش ... وهكذا ينتهي الطرف الأول من المسألة ..
ويبقى الطرف الآخر (المحرم) ..فإن اكتمل الطرفان فالحمد لله على النعمة العظيمة التي قلما تكون لأحد ... وهي نعمة استدعاء الله لشخصك حتى يهب لك أجر هذا العمل في هذا الشهر الكريم ...
وهكذا تبدأ هذه الرحلة الرائعة والتي ما إن تنتهي إلا أنك لا تستطيع أن تشعر بشيء غير السعادة التي تكمن داخلك وتدعو للكل أن ييسر الله له ذلك الأمر ..فلله ما أعظمها من رحلة ...ولكن ومع هذا كله ليس هو هذا مقصدي من السيمفونية ...
نحن جميعاً نعلم أن السيمفونية هي مؤلف موسيقي يتكون من عدة حركات،حيث تحتوي السيمفونية على 4 حركات، تبدأ بحركة سريعة تليها حركة ثانية بطيئة، ثم يتبعها حركة ثالثة ثلاثية النمط ثم تختتم السيمفونية بحركة سريعة كما بدأت ....
ولكن سيمفونية الحرم تختلف .. بداية أنها حلال لاحرام ... ثانيها أنك تراها بها في بيت الله ولاتراها في غيره على حسب علمي .. والكل برى هذه السيمفونية .... ولكن تختلف النظرة من شخص لآخر حسب إحساسه بها .وهذه السيمفونية يقوم بها أناس ليس لهم حظ من العلم أبدا ولكني أسأل الله لهم ولمن يقودهم عظيم الأجر. هذه السيمفونية والتي تعجب من دقة حركتها ومن تسلسلها وتتابعها حتى أنك تجزم أنهم أدق من أي آلة ميكانيكية , وقد تمضي بك الساعة أو أكثر وأنت لا تمل لهم رؤية ولا تريد لعملهم توقفا ...
وأكثر ما يعجبني في هذه السيمفونية أن قائدها وعامليها دائمو الابتسام بالرغم من كثافة العمل ودقته .. فلو أخل أحدهم بأي حركة فسيختل النظام كاملاً وهكذا دواليك لا تقف هذه السيمفونية عن العمل طوال الأربع وعشرين ساعة في حين أن الكل يذهب للراحة فإنك تجدهم في مناوبات متتابعة طوال هذه الفترة حتى يجعلوا هذا الحرم طاهراً ونظيفاً دوماً وأبداً ..
لطالما استمتعت بهذه السيمفونية ولطالما أدركت عِظَم حجمها ومسؤوليتها ... فنحن في منازلنا نكل ونتعب من العمل الدؤوب حتى نبقي هذا المنزل نظيفاً لامعاً ذا رائحة زكية ... فكيف ببيت الله الحرام وعظم حجمه وكثرة زواره وتتابعهم ..وفي كل مرة أخرج فيها من الحرم ... أفتقد لهذه السيمفونية وأتشوق للعودة حتى أراها أمامي مرة أخرى ...نعم ...إنهم عاملو النظافة في الحرم ...
أولئك الذين يحركهم صوت قائدهم يأمرهم بأن يحولوا هذا المكان إلى بقعة لامعة زكية الرائحة .. وبكلمة واحدة تجدهم يمنة ويسرة في حركات إيقاعية منظمة جميلة ..باسمي الوجه سريعي الحركة نشيطي البدن ... فلله درهم ودر من يقودهم ودر من أرسى قواعدهم في بيت الله الحرام وأمر بذلك ...لعلي بكم إن أكرمكم الله بزيارة البيت الحرام أن تروا هذه السيمفونية ... كما نظرت أنا لها ... لأنكم في النهاية سترون ابتسامة لن تروا مثلها حين ينجز العمل ...
فلم نحن لسنا كذلك
.
إقرأ البقية

هدهد سليمان عليه السلام .

بواسطة Clip Birds يوم القسم : 2 التعليقات
قال تعالى ( وتفقد الطير فقال مالى لآ أرى الهدهد أم كان من الغآئبين ( 20 ) لأعذبنه عذابا شديدا أولأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين ( 21) فمكث غير بعيد فقال أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأ يقين (22) ) سورة النمل.
وقفات مع هدهد سليمان عليه السلام
1‌)إنكاره لمّا رأى امرأة تقود رجال , وهذه من الأمور التي جعلها الله فطرة في الإنس والجن والهوام, أن الرجل هو الذي يقود النساء.وفيها أيضاً حسن التدرج في الإبلاغ فقد أبلغ الهدهد سليمان من الأصغر إلى الأكبر من قيادة المرآة لرجال إلى الشرك بالله وهذا فيه حسن أدب وفطنة.

2‌) عندما رأى الهدهد قوم سبأ يشركون بالله ذهب مباشرة إلى سليمان داعياً إلى الله , واليوم يرى العالم أقوام يعبدون البقر ولا يتحرك ساكناً.

3‌)نقل الهدهد الصورة كما كانت ولم يحكم عليهم , بل ترك الحكم لسليمان عليه السلام.

4‌) ولما أرسله سليمان إلى قوم بلقيس لم يحرف ولم يبدل بل أدى الرسالة كما كانت.

5‌)ولنتأمل أنهم أشركوا بالله وسجدوا لشمس ومع ذالك لم يشتمهم ولم يقبحهم , لأن السب ليس من صفات الداعية المسلم , فهوا هدفه الأول أن يقيم التوحيد.

6‌)واستخدم الهدهد في هذه الآية القاعدة الفقهية المشهورة "إذا تزاحمت المصالح يقدم الأعلى من المصالح " فقدم الدعوة إلى الله على الحضور عند سليمان.

7‌)وفي الآيات دليل على أن الذي يعلم حجة على الذي لا يعلم.

8‌)وفي الآيات دليل على سموا أخلاق نبي الله سليمان عليه السلام , في تواضعه في قبول خبر الهدهد وحسن ظنه عندما قال { سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ }النمل27.

9‌)قال القرطبي: فيه دلالة على أن الأنبياء لايعلمون الغيب.

10‌) قال ابن العربي: وفي الآيات دليل على أن الحد على قدر الذنب لا على قدر الجسد.

11‌)كتاب سليمان لبلقيس قال {إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ }النمل30 {أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ }النمل31. مع كونه ملك لم يذكر مدحاً له قبل الاسم أو بعد الاسم , بل ذكر اسمه فقط وهذا من كمال تواضعه , وكمال بلاغته.

12)ذكر الهدهد {أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ }النمل25 , فيه أن الهدهد أعظم ما يعلم هذا الأمر فلذالك لا يرى أعظم منه في نظره.

13) لم يعاقبه لأنه اعتذر له ولا أحد أحب إليه العذر من الله ولذلك بعث النبيين مبشرين ومنذرين.

14) قال العلماء فعل سليمان يدل على تفقده أحوال الرعية والمحافظة عليهم فانظروا إلى الهدهد وإلى صغره فإنه لم يغب عنه حاله فكيف بعظائم الملك.
المصدر / منتديات التفسير.
إقرأ البقية

قبس من نور ( 5 )

بواسطة Clip Birds يوم الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009 القسم : 2 التعليقات

إقرأ البقية

قبس من نور ( 4 )

بواسطة Clip Birds يوم الاثنين، 7 سبتمبر، 2009 القسم : 10 التعليقات

إقرأ البقية
قد جاء عمر رضي الله عنه رجل ومع الرجل ابنه ، فرأى عمر شبه كبيرا ما بين الأب و ابنه
وقال : ما رأيت أعجب من هذا !!! .
فقال : يا أمير المؤمنين كيف لو علمت كيف ولد ؟
فيقال : أن عمر أصلح من جلسته والمشهور أن أمير المؤمنين يحب غرائب الأخبار
فقال : يا أمير المؤمنين إنني عزمت على سفر وامرأتي حامل بهذا الغلام ، فالمرأة غضبت أنني سأسافر عنها وأخذت تعنفني وتدعوني إلى عدم السفر.
قالت :
كيف تتركني وأنا حامل
قال : فبقدر الله وضع الأب يده على بطن امرأته وقال : اللهم إنني استودعك هذا الغلام ، طبعا هو أراد أن يرفع الحرج عن زوجته وذهب .
ولم تكن الأسفار آنذاك يمكن لصاحبها أن يعرف أحوال أهله ، فلما عاد بعد أشهر عديدة استقبله أبناء عمومته ذهب إلى الدار وجدها مغلقة فإذا بأبناء عمومته عنده فأدخلوه دارا وأخبروه أن زوجته ماتت بحملها في آخر أيامها ، فاسترجع وجلس يأكل معهم
فرأى دخانا يخرج من مقبرة ، قال : ما هذا الدخان؟ فقالوا إننا لا نريد أن نفاجئك به معنى قولهم ، لكن منذ أن دفنا زوجتك وهذا الدخان يخرج .
قال : أما والله إني لأعلم أنها قوامة صوامة ، لأنه زوجها وأعلم الناس بها ، لكن اذهبوا معي إلى قبرها فذهبوا معه ، فأخذوا يحفرون يريدون أن يعرفوا مصدر الدخان ، فوجدوا الغلام في القبر حيا وسمعوا مناديا ينادي : "يا من استودعت الله وديعة خذ وديعتك ".
إقرأ البقية

قبس من نور ( 3 )

بواسطة Clip Birds يوم السبت، 5 سبتمبر، 2009 القسم : 0 التعليقات

إقرأ البقية

الحياة فصول

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 4 سبتمبر، 2009 القسم : 10 التعليقات
الفصول الأربعة ...... حَدثٌ يتكرر كل عام, قد نعي بعض الفصول وندركها وقد لا نعي البعض الآخر. كالشتاء الذي ننتظره بفارغ الصبر حتى نحظى بنسمات باردة لطيفة تطوقنا وزخات من الأمطار نغسل بها هموم وتعب العام فتكون الوحدة لها نصيب الأسد في هذا الفصل.. وكالصيف الذي ما إن يبدأ حتى يكون الهروب إلى خارج محيطه والابتعاد قدر الإمكان عن لهيبه الذي يجعل الأنفس دائماً مشحونة..وما بين هذين الفصلين يكون الربيع الذي نراه من خلال تفتح أنواع الأزهار وإن كانت قليلة إلا أنه فصلٌ يجعل العالم كله متموجاً بألوان الحياة الرائعة.. يتبعه الخريف الذي يحصد عناء هذا الشهر وخضرته فيحولها إلى وريقات صفراء ما تلبث أن تقع من مكانها معلنة انتهاء دورة حياتها مستعدة لبدء حياة جديدة بتعاقب الفصول....
وحياتنا ليست بعيدة عن هذه الفصول الأربعة فهي تمر بنفس التقلبات.. قد نلحظ البعض منها وقد لا نلحظ الكثير ولكن ما إن نقف برهة من الزمن لننظر لحياتنا نجد أنها فصول تتكرر المرة تلو الأخرى وما يميزنا عن تلك الفصول أن الله خلق الإنسان حتى ينعم بهذه النعمة الرائعة ويمتع ناظريه بها ويتعلم منها كيف أن الحياة لا تدوم على حال..فقد تكون السعادة هي حياته وقد فتح الله عليه من جميع الأبواب فأغدق عليه بالأم والأب والإخوة وتمت نعمة الله عليه فأنشأ العائلة وأصلح الأبناء وهدى الزوجة فكانت حلقة متكاملة من الحب والسعادة والتي لا يتوقع لها في يوم أن تنتهي فكان هذا ربيع حياته..
وما إن يتدخل القدر وينتزع منه إحدى هذه النعم حتى يصطدم بأن ربيعه قد دخل مرحلة الخريف فكان الحزن واليأس والتعب والهم محور حياته.. فيتقوقع داخل نفسه حتى يحتفظ بالدفء داخله فيكون بذلك انتقل إلى شتاء عمره، وما إن يدرك ما أَلّم به حتى تبدأ تلك المشاعر بالذوبان داخله فإما أن يعود كما كان في أول حياته أو أن تكون هذه الفصول التي عبرت جسده ومشاعره قد تركت أثرها عليه واصطبغت حياته بألوانها.. فأخذت تلك الحياة منحى جديدا من عمره وبدأت في حياته تلك الفصول..
والكل منا عبرت تلك الفصول حياته فمن منا لم يفقد عزيزاً ومن منا لم يجرحه صديق ومن منا لم تتحطم آماله على ضفاف هذه الحياة ومن منا لم يدرك خطأه ولكن بعد فوات الأوان.. ومن ومن ومن..ولكن.. هل كانت لتلك الفصول عبرة في حياتنا.. هل تعلمنا منها أخطاءنا.. هل أدركنا أننا بأيدينا قد نجعل هذه الفصول محطات عابرة في أيامنا.. أم أننا تركناها تُسير حياتنا كيفما تشتهي فجعلنا غير العاقل يسيطر على العقل والروح..
قد نقول إن الأوان قد فات لذلك.. ولكن طالما أن النفس بقي فيها من الروح ما أمر الله به أن تبقى فذاك معناه أن الأوان لم ينته وأن الله قد أعطى الإنسان فرصة حتى يعود بتلك الروح إلى فصل الربيع فتزهر أيامه وتورق طالما أن الله كان بين عينيه..وطالما أخذ العبرة من كل حدث مر به في فصول حياته..ففقد الأحبة بالموت ألم.. يعقبه قوة الدعاء.ونهاية الحياة الزوجية بعد عشرة طويلة كانت أو قصيرة.. ألم يعقبه قناعة.. وغدر الصديق.. ألم يعقبه رجاحة..وغير ذلك من الآلام الكثيرة التي تمر عبر شريط حياتنا في هذه الحياة..وكل ذلك لمن جعل من هذه الفصول عبرة له. لا فصولاً عابرة في حياته فقط تمر كما هي الفصول الأربعة خلال العام فنمتع ناظرينا بها وننعم بجمالها دون أن ندرك أنها أيام وتنتهي دون استغلالها..
إقرأ البقية

قبس من نور ( 2 )

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 3 سبتمبر، 2009 القسم : 6 التعليقات

وقال ابن بطال رحمه الله :
" أجمعوا على قتل كل ما يُسْتَضَرُّ به ويؤذي ، مما لا يبلغ أذى الخنزير ، كالفواسق التي أمر النبي صلى الله عليه وسلم المُحرِمَ بقتلها ، فالخنزير أولى بذلك ، لشدة أذاه ، ألا ترى أن عيسى ابن مريم يقتله عند نزوله ؟! فقتله واجب .
وفيه دليل أن الخنزير حرام في شريعة عيسى ، وقتله له تكذيب للنصارى أنه حلال في شريعتهم " انتهى.
" شرح صحيح البخاري " (6/344 )
إقرأ البقية

قبس من نور ( 1 )

بواسطة Clip Birds يوم الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009 القسم : 4 التعليقات

إقرأ البقية