سيمفونية الحرم ( 1 )

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 11 سبتمبر، 2009 القسم : 19 التعليقات

في كل عام ننتظر بفارغ الصبر أن يحل علينا شهر رمضان بكل شوق ... ذلك أن العمرة فيه لها طعم آخر ولكننا للأسف نُواجه بجميع الأعذار الممكنة من الزحام وعدم إيجاد الوقت وتعذر الحجز وووو...
حتى ينتهي ذلك الشهر الكريم ونحن مع الأعذار نعيش ...وهكذا دواليك...فإن ربحنا سنة نخسر الأخرى وكل عزائنا أن الله لم يكتب لنا الذهاب ..فكان قضاء الله وقدره ومع تقدم السنوات أصبح فن الاعتذار يتخذ طابعاً جديداً وشكلاً محسناً ...
حتى انتهى بأننا لن نذهب لتفشي وباء (انفلونزا الخنازير) وكأن هذا الوباء لن يأتي إلينا في داخل منازلنا إن كتب الله ذلك علينا

وحين تضع كفة الميزان بين الإصابة فيه وبين عمرة مع محمدٍ صلى الله عليه وسلم تعدل حجة في هذا الشهر ... لرجحت هذه الكفة بدون نقاش ... وهكذا ينتهي الطرف الأول من المسألة ..
ويبقى الطرف الآخر (المحرم) ..فإن اكتمل الطرفان فالحمد لله على النعمة العظيمة التي قلما تكون لأحد ... وهي نعمة استدعاء الله لشخصك حتى يهب لك أجر هذا العمل في هذا الشهر الكريم ...
وهكذا تبدأ هذه الرحلة الرائعة والتي ما إن تنتهي إلا أنك لا تستطيع أن تشعر بشيء غير السعادة التي تكمن داخلك وتدعو للكل أن ييسر الله له ذلك الأمر ..فلله ما أعظمها من رحلة ...ولكن ومع هذا كله ليس هو هذا مقصدي من السيمفونية ...
نحن جميعاً نعلم أن السيمفونية هي مؤلف موسيقي يتكون من عدة حركات،حيث تحتوي السيمفونية على 4 حركات، تبدأ بحركة سريعة تليها حركة ثانية بطيئة، ثم يتبعها حركة ثالثة ثلاثية النمط ثم تختتم السيمفونية بحركة سريعة كما بدأت ....
ولكن سيمفونية الحرم تختلف .. بداية أنها حلال لاحرام ... ثانيها أنك تراها بها في بيت الله ولاتراها في غيره على حسب علمي .. والكل برى هذه السيمفونية .... ولكن تختلف النظرة من شخص لآخر حسب إحساسه بها .وهذه السيمفونية يقوم بها أناس ليس لهم حظ من العلم أبدا ولكني أسأل الله لهم ولمن يقودهم عظيم الأجر. هذه السيمفونية والتي تعجب من دقة حركتها ومن تسلسلها وتتابعها حتى أنك تجزم أنهم أدق من أي آلة ميكانيكية , وقد تمضي بك الساعة أو أكثر وأنت لا تمل لهم رؤية ولا تريد لعملهم توقفا ...
وأكثر ما يعجبني في هذه السيمفونية أن قائدها وعامليها دائمو الابتسام بالرغم من كثافة العمل ودقته .. فلو أخل أحدهم بأي حركة فسيختل النظام كاملاً وهكذا دواليك لا تقف هذه السيمفونية عن العمل طوال الأربع وعشرين ساعة في حين أن الكل يذهب للراحة فإنك تجدهم في مناوبات متتابعة طوال هذه الفترة حتى يجعلوا هذا الحرم طاهراً ونظيفاً دوماً وأبداً ..
لطالما استمتعت بهذه السيمفونية ولطالما أدركت عِظَم حجمها ومسؤوليتها ... فنحن في منازلنا نكل ونتعب من العمل الدؤوب حتى نبقي هذا المنزل نظيفاً لامعاً ذا رائحة زكية ... فكيف ببيت الله الحرام وعظم حجمه وكثرة زواره وتتابعهم ..وفي كل مرة أخرج فيها من الحرم ... أفتقد لهذه السيمفونية وأتشوق للعودة حتى أراها أمامي مرة أخرى ...نعم ...إنهم عاملو النظافة في الحرم ...
أولئك الذين يحركهم صوت قائدهم يأمرهم بأن يحولوا هذا المكان إلى بقعة لامعة زكية الرائحة .. وبكلمة واحدة تجدهم يمنة ويسرة في حركات إيقاعية منظمة جميلة ..باسمي الوجه سريعي الحركة نشيطي البدن ... فلله درهم ودر من يقودهم ودر من أرسى قواعدهم في بيت الله الحرام وأمر بذلك ...لعلي بكم إن أكرمكم الله بزيارة البيت الحرام أن تروا هذه السيمفونية ... كما نظرت أنا لها ... لأنكم في النهاية سترون ابتسامة لن تروا مثلها حين ينجز العمل ...
فلم نحن لسنا كذلك
.

19 التعليقات:

nabeel يقول...

تحياتي استاذتي الكاتبة وعمره مقبوله
الموضوع يذكرني بتلك المشاهد الرائعه من خدمة بيت الله الحرام من فئه حسب علمي حضرت لاأجر لها انما يقدم لهم السكن والطعام ولايتقاضون اجر بل ينتظرون دورهم من بلادهم ليحلو ضيوف على المملكة لخدمة الحرمين الشريفين لبضع شهور هذا مااادلا لي به احدهم والله اعلم .

هند المسند يقول...

منا ومنك يارب..
أنا لاأعلم أن كان لهم أجورا مادية أو لا ... ولكني أعلم أن الله لايضيع عمل أي عامل منا ... وإن كان ماتقول صحيحاً فالله أسأل لهم الجنة
لك شكري وتقديري على مرورك الكريم

غير معرف يقول...

روعه الصراحه

بتوفيق لك

وشكرا علي الكلام العذب

ELnours.com يقول...

بارك الله فيكى ا / هند

عادل القرين يقول...

الكريمة أ/ هند المسند
صباح الخير
بصراحة شدني مقالك هذا
وأطربني... هل لأنه يلامس الضعفاء في نظرنا
وفي أعيننا ؟! أم انه لامس العطاء الكبير للذين يعملون بجد واجتهاد خلف كواليس
الأجر والثواب بغض النظر عن رواتبهم
فهذا يحسب لك أستاذتي الكريمة
في الأجر والثواب بإذن الله تعالى

هند المسند يقول...

الله يجزاكم خير ويبارك فيكم يارب

غير معرف يقول...

مبدعة اختي الكريمة

بارك الله فيكي

لكي مني اطيب تحيه

الــفــايــــــــروسـ
T.H.E_V.I.R.U.S

seef_albahr يقول...

اختي الفاضلة / هند

ترددت بين الموافقة او الاعتراض على الشق الاول من المقال
لاني استحضر موقف عمر رضي الله عنه اثناء طاعون عمواس فعدم الاكتراث ل(انفونزا الخنازير) رغم التحذيرات والانتشار المتزايد والاحتياطات العالمية لهذا المرض وتاكيد المختصين من المسلمين على وجوب اخذ الحيطة والحذر لا ارى ان يواجه بالتقليل من شانه (وهذا لا ينافي كما تعلمين اختي صريح الايمان )
لكن لو اراد الانسان السفر للعمرة في مثل هذه الظروف ايضا لا ينكر عليه ولا يحذر منا كما لو انه امتنع لذات السبب

فا الذي اراه (ورايك محل احترامي وتقديري)انه من الغى العمرة هذا العام فقد احتاط لنفسه واهله ومن سافر للعمرة (نسال الله ان يجعلها عمرة مقبولة باذن الله

اما الحديث عن عمال الحرم ففي كل مرة اكون فيها هناك يكو هذا المنظر درس في الهد بالدنيا والنظر الى من هم اقل منا في الدنيا لكن لربما كانوا هم افضل عندالله منا
فعلا هو درس تربوي ايماني لكسر تطلعات النفس للعلو في امور الدنيا

اعجبني اختيارك للموضوع فا الابداع يبدو سمة لهذه المدونة

تقبلي فائق الاحترام التقدير

اخوك/ جاسم

mesned يقول...

رائعة جديدة ..

لا أنكر أن العنوان شدني أكثر من المكتوب ..
وعند القراءة فربما أنك استطعتي ان تخرجي ما نريد ان نقول عن هؤلاء المميزون ...

ونلاحظ أنهم يعملون بروح الفريق ذلك الإحساس المميز حقا
شكرا لكي ولقلمك الرائع

غير معرف يقول...

السلام عليكم

استاذتي هند لن يشعر الانسان بهذه السيمفونية الا من عمل بها او سار في تفاصيلها

مااجمل هذا الاحساس وانتي بالحرم الا يكفي الطمأنينة والشعور بالسعادة ونظرات عينك يمين وشمال على المنارات وعلى زمزم ومقام ابراهيم .
استاذتي قبل عام مضى عملت بالحرم مثل عمال النظافة وافتخر بذلك لكنه شعور جيد وانت تخدم ببيت الله .

لا اعرف اعبر اكثر من ذلك ولكنه احساس رائع

بارك الله فيك والهم ذويك الصحة

هلال العتيبي

هند المسند يقول...

الإحساس المميز هو الذي تزرعه بداخلي كلما عبرت على هذه المدونة ...
لاعدمتك من حياتي أخي الحبيب أبوعبدالله...

هند المسند يقول...

استاذ جاسم / لن اخالفك الرأي فيما ذكرت ولكلاً جهة نظر ولكن ... عمر رضي الله عنه كان يحصر الطاعون في منطقته لئلا ينتشر ... ولو كان مرض انفلونزا الخنازير في مكة فقط لقلنا هذا التصرف صحيح ولكنه منتشر في كل البقاع ... وهناك طرق كثيرة للوقاية منه ...هذا من وجهة نظري في المقال ..
وفي العموم الأراء المتعددة جميلة ... ومرورك على المدونة وتعليقك أمر رائع
بوركت وبورك رأيك ومروك

هند المسند يقول...

بارك الله فيك ( فايروس ) مرورك يعني للمدونة الكثير

خالد / بوعمر يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الغالية ما اجمل هذا المكان وما اروعه الحمدلله
ما تتصورين ما هي الراحة التي يشعر بها الانسان وهو يتأمل هذا المنظر ما اجمله حينما تجلس وتشاهد الكعبة
ما اروع تلك المنظهر وربي قلبي يتقطع علي هذاالمكان
كل ما اروح ما ودي اطلع منه
ما اجمل هذه السيمفونية
جدا وهم في لحظات يجعلون المكان نظيفا
موضوع حلو ربي يسعدك
أسال الله ان يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام
وأسأل الله ان يعيد علينا رمضان اعواما عديدة وأزمنتا مديده ونحن بصحة وعافية و حياة سعيدة
جميعا

لا ننسى إحياء ليالي رمضان

بقيام الليل وقراءة القران

والذكر والاستغفار والدعاء

ليالي من رمضان نجعلها في طاعته

سبحانه الله وبحمده سبحانه الله العظيم

هند المسند يقول...

جزاك الله خير ياأخ خالد

هند المسند يقول...

جزاك الله خيرا ياأستاذ هلال على هذه الدعوة الطيبة وأتمنى أن تفيدني بكيفية خدمتك في هذا البيت وتشرح لنا كيف كانت هذه التجربةمن البداية .. لعل شبابنا يحذون حذوك
بارك الله فيك وفي شباب هذه الأمه

غير معرف يقول...

السلام عليكم

كتبت رد سابق ولم يتم عرضه ماذا افهم من ذلك ؟

لتذكير كان اعتراض على تشبيه بيت الله الحرام بالموسيقي

كل ما اريده هو الاعتذار عن هذا التشبيية

حتى لا يتم اتخاذ مسار اخر للاعتراض على هذا التشبيية

mesned يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
أخ ؟؟؟؟؟
لقد تم توضيح معني السيمفونية ولم يقصد التشبيه بها كآلة أو كموسيقة وإنما بالعدد ... مع العلم أنه تم إدراج ذلك في المقال ..
الغيرة على الدين ليست بإعتراض ... ولكن فهم المعاني مطلب للكل ..
بوركت غيرتك ...
دمت بخير .. ونتمنى المرة القادمة كتابة الأسم

عبد المحسن يقول...

نعم ماكتبتي عنه صحيح وجميل بمعنى الكلمه وصورتيه في مقالك احسن صوره على ارض الواقع .
شاكرا لك

إرسال تعليق