إنكسار قلب

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 21 يناير، 2010 القسم : 36 التعليقات


القلب هو العضو الوحيد الذي منه وإليه تتدفق المشاعر ... يصبح هو القاضي والحاكم والذي على أثره تتحرك الأطراف . قد يجد سنداً في العقل أحياناً وهنا يكون الإتزان الذي لايصحبه ألم حين يتم الإفتراق .. لأن العقل سيتولى زمام الأمور وقياس كمية العطاء وكيفيتها ..ولكن إن كان القلب في هذا المجال وحيداً هنا ستكون قمة الألم بعد الفراق وسيعلن إنكساره بعد أي مرحلة من مراحل تقدمه في أي علاقة تمر به ..سيعلن الحداد على كل من حوله وعلى كل ماحوله ... لن تستطيع أطرافه أن تقوم بأي عمل يسند لها ذلك أنه الحكم في هذا الأمر ولم يترك للعقل مجال في أن يتولى هذا الأمر ..


عجبت فيمن يعيش الحب ويستغني عنه ... لتوافه الدنيا


عجبت لمن أسس حياة ومن ثم هدمها ... لأنانية وحب للذات


عجبت لمن يسعى لمن نبذه .. وترك من يحبه حقاً


عجبت لمن كانت حياته فارغه .. ولم يكن هناك من يحتويه حقاً .. من يحبه حقاً .. بل كان هناك الناقد والظالم والمجحف .. وحينما وجد الحب ... مارس عليه شتى فنون التعذيب وكأنه يقتص منه فيمن سبق ... وبالنهاية كانت الخسارة والإنكسار


وهل بعد الإنكسار عودة .... قد تكون ولكنها لن تكون كسابقها لأن الأثر سيكون باقي بعد الكسر ...

36 التعليقات:

علاء المحمدي يقول...

اخت هند

مقاله في منتهى الروعه

بالفعل كثير من الاحيان نتماشى مع قلوبنا بدل عقولنا

يعطيكِ العافيه يارب

saudi.com يقول...

الله يعطيك العافيه

موضوع رائع

فيصل العنقري يقول...

طبيعة البشر

تهمل اي شيء تملكه

وتشتاق اليه اذا فقدته

التفت هنا وهناك

كل شيء يحيط بنا يدعو للكأبه والضيق

قلة من البشر تجدينهم يبتسمون بسهوله

واغلب الابتسامات التي نراها ماهي ابتسامات صفراء لا اكثر

هند... كل الشكر لك على هذا الطرح الجميل

الشرقاوي يقول...

اواه ياسيدتي

فعندما ينكسر القلب تصبح صفحاته فارغة
تنتحر نبضاته لإنها لم تنبض من قبل
يضيع ملامح الحب من أجل الأنانية أحياناً
وبقايا من ألم الآخرين يذكرها فيعوضها برجوليته بإسم الحب
يرسم قلبين ويتكبر ... يتجبر .. ويتحكم
فهو أصبح لقلبه نبض
رائعة سيمفونية حروفك
نظمتيها بصدق ولقاء
فكان اللقاء بين صفحات مدونتك
دمتي بود وسيزال القلم يكتب طالما هناك قلب ينبض دون إنكسار

روح أنثى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اشكرك على كلماتك الجميلة التي لطالما امتعتينا بها


الحب

هو كلمة بسيطة لشعور صعب


فقد اصبح الحب لله وفي الله من الماضي فقد اندثر مع اندثار الكثير من القيم والعادات

اصبحت المصلحة الان هي الطاغية للاسف

ومع ذلك نجد الكثير من اصحاب القلوب ما زالت قلوبهم تبض بكل حب لكل من يقابلون

لكن يجدون الجحود و القلوب الميتة ان صح التعبير على الاغلب


تقبلي اجمل تحية ,,,

كبرياء مبدع يقول...

الله يعطيك العآفيه . .
أبدعتي .,
لك ودي , (F)

هند المسند يقول...

وإلى أين تذهب بنا هذه القلوب التي لايحكمها عقل .. أخي علاء
ستذهب بنا إلى أمور لن نستطيع أن نتحملها لأن القلوب التي لايحكمها عقل دوماً مرهفة ,,, وسريعة العطب والإنكسار والتسامح .. لذلك تجد أصحابها دوماً في همّ ..

هند المسند يقول...

ويعطيك العافية يا saudi.com على مرورك وتعليقك

هند المسند يقول...

وكل الشكر لك على هذا التعليق الأجمل ... ولكن خذ بالحسبان ياأخ فيصل ... أنك سوف تجد ابتسامة صادقة خلال هذه الإبتسامات فامعن النظر واستفتي قلبك ... ولكن حكّم العقل

هند المسند يقول...

الشرقاوي ...

ماكان من القلب يصل للقلب .. لقد كانت كلماتك تضج بمعاناة .. كان الطرف الآخر هو من خسر هذا القلب

وثق أنه سيجد من ينبض له بصدق وحق ... في تلك اللحظات لاتنسى أن تشكر الله على أن وجدت الروح الأخرى

روح أنثى يقول...

روح أنثى ..

القلوب الميته علت واستفحلت وضاقت بها جنبات حياتنا ...

هذه القلوب استباحت حرمة مشاعرنا واستغلت طيب عطائنا ودفأ مطلبنا ..

ولكن لطالما سألت نفسي ... مالذي يحملنا على التعامل معها وتحملها .. فهلا وجدت هذه الإجابة لديك أيتها الروح الطيبة..

هند المسند يقول...

ولك شكري يا ( كبرياء مبدع f )

الفدعاني يقول...

استاذتي الموقرة هندالمسند
احييك على طرحك الرائع كروعتك
بداتي بالقلب وانتهيتي بانكساره
نعم استاذتي هند القلب عندما ينكسر سيظل الاثر باقي ولو عشت حياتك التاليه
ملك لان جميع الاعضاء لها دواء الا القلب العضو الوحيد الذي لاينسى ولو مضى على انكساره سنين .
استاذتي هند لفت نظري واعلم انه ليس بقصود ولكن تسالات لماذا لم تؤنث كما جات الصيغه مذكرة .
كالامثله التاليه:
يعيش
أسس
يسعى
حياته
وجد
مارس
ليس نقد ولكن تسال قد اكون مخطى او غير مركز .
استاذتي الموقرة اتمنى منك ان تاتي بالمزيد وكما لك متابعين بكل مكان ايضاءهنا بمدونتك الكريمة انا احد متابعينك وباستمرار
تحياتي

عاشق مالي حبيب يقول...

جميل جدا ما كتبته اناملك أ- هند

ربي يعطيك العافيه

مع كل تحياتي لك بتوفيق

ss ..com يقول...

اقتباس


( عجبت لمن كانت حياته فارغه .. ولم يكن هناك من يحتويه حقاً .. من يحبه حقاً .. بل كان هناك الناقد والظالم والمجحف .. وحينما وجد الحب ... مارس عليه شتى فنون التعذيب وكأنه يقتص منه فيمن سبق ... وبالنهاية كانت الخسارة والإنكسار)

فاقد الشيء لا يُعطيه
سلمت ٍ على مقالاتك الاكثر من رائعه
متابع دائم لما تكتبين

شدني عنوان الموضوع وذكرتيني بتصميم صممته قبل عدة سنوات
بسيط جدا لكنه بنفس المعنى .. انكسار قلب ~

أبو معاذ الكناني يقول...

بارك الله فيكم اختنا على التدوينة الطيبة

ان القلب مفتاح الانسان وهو الطريق او الباب الذى يصل به العبد الى الرحمان

فان صلح صلح الجسد كله

هند المسند يقول...

أستاذي الفاضل / الفدعاني

لكم أسعد بمشاركتك والتي دوماً تضفي على كتاباتي تجدداً .. وهأنت ذا تحاكي كلماتي لتعلم لماذا كان الخطاب للمذكر دون الأنثى ..
إعلم رحمك الله أن لفظة القلب لاتجانبها إلا الأفعال المذكر ..
فهل أستطيع القول ( تعيش القلب ) لا
بل ( يعيش القلب )
ولما كان الأصل مخاطبة عضو مذكر لزم المتابعة بذلك حتى يكون تجانس في اللفظ بين عبارات الخاطرة المطروحة ..
وإن لم يكن كذلك فالخطاب دوماً إن أتى بلفظ المذكر فهو أقوى أسجع .. ولنا في القرآن الكريم ( عظة وعبرة ) فالله سبحانه وتعالى يخاطب فيه المذكر ومع ذلك يكون الحكم للمذكر والمؤنث ولكن كان الخطاب
( للمذكر ) من باب التغليب .. وإن كانوا في الأحكام سواء ..
أتمنى أن يكون تفصيلي قد أثلج صدرك .. ونلت به مفهومك ومرادك ..
لك شكري
وتحيايي .. حين قلت ( الأثر باقي )
نعم هو باقي .. لأن ذلك القلب لم ينل التقدير الذي يستحقة حينما بذل دون توقف ودون تفكير بالعواقب .. بل كان يعطي بلا حدود عله يستكين في أحضان الثقة والعطاء والحنان والإهتمام ..
ولكن ... للأسف

هند المسند يقول...

عاشق مالي حبيب
والأجمل مرورك وتعليقك ...

هند المسند يقول...

sss.com
تصميم رائع جداً( أطلعت عليه ) ولو علمت بوجوده لأستعضت به عما أدرجته ...لطالما كان هناك بين الناس من يحمل الرقة في قلبه ... ويحمل معها الهم والحزن ..
ولكن الحمدلله هناك وفي نهاية المطاف سنجد من يحتضن هذه القلوب بحب صادق وعدل وإنصاف .. لأنه من خلقها سبحانه وأودع فيها هذه المشاعر ... فالحمدلله رب العالمين الذي جعلنا مسلمين

الخشابية . نت يقول...

رووووووووووووووووووووووعه يا استاذه
وجبتيها على الجرح :(

زمان الصمت يقول...

عجبت لمن كانت حياته فارغه.
وأذا أكمل الفراغ والحيز .! يكمله أكمالاً خاطئ.!
ويدعي بأنه يبحث عن الحب.ولكنه وجد الخذلان.
الحب الحقيقي من أمتلكه.أمتلك السعادة. وليس العكس.

شكرا لك وبارك الله فيك .على هالطرح المتميز.

هند المسند يقول...

صدقت ياأبو معاذ ...
إن صلحت ... صلح الجسد والحال والحياة وكل شئ ..

هند المسند يقول...

الخشابية نت ..
ليس هناك جروح إلا ولها علاج ... قد أكون لاأحتمل الجرح لأنه يغزوا بسرعه ... ويؤلم بسرعه ولكن كن على ثقة أن العلاج وإن طال سيكون قوياُ وسيعطي النفس قوة وعزم

هند المسند يقول...

زمان الصمت ...

الكثير منا يخطئ بملأ الفراغ ... ولكن هل لنا ممن حيلة
فما نحن إلا بشر ... أخطاؤنا كثيرة ..وأحياناً حينما نريد الإصلاح نخطئ مرة أخرى ..
فهل من سبيل لمعرفة .. كيف نملأه صح .... محال
مع العلم أننا نعلم ماهو الصح ولكننا دوماً نتجاهله ونذهب للبحث عن الخطأ والذي نُبتلى به بالهم والحسرة والقهر ..
لاحرمني الله مشاركاتكم وتفاعلكم الذي ينم عن قلوب أسأل الله لها الجنة ... اللهم آمين

الفارس يقول...

الأستاذة الموقرة _ هند المسند
لكم نحن في اشد الاحتياج لمثل قلمك الرائع أطروحاتك دائماً متميزة وتحتوي على الكثير من المعاني الخفية
ثم كان مايدعم ذلك القلم هو ضلوعك في فنون اللغة العربية وما يناسب الكلم وما لايناسب
وهكذا يجب أن يكون الكاتب ذو قلم ينبض بفنون اللغة
تحياتي ودعيني اقفُ تقديراً لكِ
دمت ودام قلمك ينبض بأروع الأطروحات

هند المسند يقول...

الفارس ..

أعلم يارعاك الله ... إن كنت بحاجة لمثل هذه الأطروحات فكن على ثقة ويقين أن الكاتب بحاجة لهذا التواصل الرائع .. الذي ينال به شرف التقدير منكم ..
ولزاماً على الكاتب أن يكون لديه ولو الشئ اليسير من أصول اللغة لأنها الأصل في كل شئ وأن ابتعدنا بها قليلاً نحو العامية ولكنها بسهولتها تصل أسرع إلى القارئ إن لم تكن مركبة ,,
لك شكري على دعوتك التي وصل معناها بلحظة قراءتها

غير معرف يقول...

مقال في قمة الروعة
وروعته في اخيارك له
وشكر لبدعك الجديد
والقلب مرائه صاحبه
وللعقل تحكمة

وللابداع بقيه والانظار في لكتباتك متع

أحمد

الفريد يقول...

أستاذتنا العزيزة هند


طرحت فأنرتي قلوبنا وأضفيت على حياتناإبداعاًبقلماً يصل للقلب سريعاً لصدقه وشفافيته

يعطيك العافية وبارك الله فيك


دمت بحفظ الله ورعايته

هند المسند يقول...

أحمد ... الفريد

جزاكم الله خيراً وأسأل الله أن أكون عند حسن ظنكم ..

محمد بوحمد يقول...

مساء الخير أستاذة هند
أشكرك من كل قلبي على المقال الرائع وانت دائما متميزة
لكي جزيل الشكر

هند المسند يقول...

جزاك الله خير أخ محمد

نجاة يقول...

استاذتنا العزيزة / هند المسند

اجمل تحية

انكسار لقلب يهون ويهون عن انكسار العقل

نعم فالعقل ايضا ينكسر ..

حين نغيبّه ونفقده قيمته واهميته بالرغم من الحاحه علينا بالإعتراف به

نتيجة انكسار القلب معروفة هي جرح كبيراً كان ام بسيطا ولكن مع الأيام يندمل ويبرأ ولكن ..

انكسار العقل له توابع وله جروح تتكرر بكل لحظة وبكل موقف نسيء فيه التصرف ونفشل فيه الإختيار

صحيح انّ للقلب اهمية كبيره وهو من يمنحنا الحياة والحب ولكن برأيي ( واسمحي لي به ) ..

حتى الحب والذي ندعّي انّ مصدرة القلب مركز العواطف والمشاعر يجب ان يكون حبّاً عقلانيا كي يكون ناجحاً وثابتا

وقويّا بما يكفي للمواجهة والصمود

حين يعتمد الشخص على قلبه فقط مجنبّا العقل لا يصل الاّ الى العذاب غالباً

ومن اعتمد على عقله فحسب قد يكون آمناً اكثر

السعيد هو من يعطي كل منهم حقّه ويجعل العقل هو المدبّر والمسيّر في حياته حتى لا يشتكي من الجروح وتدميه

القروح ويندم حين لا ينفعه ندم

يعطيك العافية استاذتنا على الكلمات المصّوبة بدقة الى مكانها الصحيح

ابدعتي فتقبلي شكري ومروري وتقبلي معهم ...

خالص تحياتي

هند المسند يقول...

أخت نجاة..

وكيف لاأسمح .. فهذه المدونة لم توضع إلا للنقاش والطرح ولولا ذلك لما أرتقينا بالفكر ... فكل تعليق أتلقاه أقرأه بتفكر وإمعان لأنه دليل هوية صاحبه
فكره
عقيدته
مايؤمن به
وسبق ان قلت في أطروحتي
( قلب بلا عقل =ضياع )
( عقل بلا قلب = قسوة )

لذلك كان لابد من اجتماع هذين العضوين فكلاهما كفة ميزان ترجح للأخرى وتعدلها في حالة الميلان الذي قد يؤدي إلى الهاوية
أعجبني كثيراً إشارتك إلى العقل وإنكساره ... وكيف أن الإنكسار كان تتيجة تهميشه وايقافه عن العمل ..
حياتنا لاتخلو من الآلام والحزن ... ولكن إن كان لنا عقل يسيطر على مشاعر القلب سنتحمل المصائب مهما عظمت ولايكون ذلك إلا باللجوء إلى الله سبحانه وتعالى وجعل القلب يتجه بمشاعره له لاغيره .. حتى نعيش حياة لانكد فيها

دمت بخير غاليتي

قارئ متابع بقوة يقول...

فعلا ما اصعبه من موقف عندما ينكسر قلب من احب بصدق

او انصدم بمن حوله ممن اعطاه مالم يعطي غيره من حب ووفاء وصفاء

عندما ينكسر القلب فان الحياه تصبح سوداويه في نظر من يتعرض لذلك فاذا لم يكن هناك عقل يدبره او يفكر له بطريقة سليمه وآمنه للخروج مما هو فيه من دوامه فانه سيصبح موقفه صعب وحياته الم وعذاب

لابد من تدخل العقل في مثل هذه المواقف التي تمر بنا وتصادفنا في حياتنا ومن خلال ارتباطنا بالبعض وتواصلنا بهم وعندما نتلقى الصدمه من اقرب الناس الى قلوبنا وتنكسر احاسيسنا ومشاعرنا منهم عندما يكون هناك خيانة منهم او تنكر لنا وما اصعب هذه المواقف علينا وعندها فان عودة المياه الى مجاريها ستكون صعبه ولن تكون مثل السابق لانه بكل بساطه اللي انكسر عمره مايتصلح

وفي النهايه
لابد ان يكون لدينا مناعه ووقايه من مثل هذه المواقف لاننا قد نتعرض لها اكثر من مره ومن عدة أشخاص ولابد ان ندخل القلب مع العقل في مثل تلك الامور وان نتعلم من تجاربنا السابقه حتى نرسي الى بر الامان ونستطيع ان نواصل حياتنا بسلام ونتخطى العقبات على مر الزمن

استاذتنا القديره

هند المسند

اشكرك جزيل الشكر على اتاحة الفرصه لنا لمشاركتك في موضوعك بما نحسه ونشعر به في مثل تلك المواقف

تقديري

هند المسند يقول...

ولك أيها ( القارئ المتابع ) جزيل الشكر على المشاركة والتي لاتحتاج إلى تعليق

أم الجوهرة يقول...

سبحانك يارب ..
عضلة صغيرة تتحكم بهذا الجسم الذي يفوقه حجما..
والعجب العجاب أن الله جلت قدرته .. وتعاظمت حكمته ..لا ينظر إلا لهذا القلب الصغير ...
فانتبه يا بني آدم ..فإن الجبال من الحصى ..

إرسال تعليق