النساء ...

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 30 ديسمبر، 2010 القسم : 11 التعليقات




قال تعالى ( وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ ) التحريم - 3 -

فيه جواز اسرار بعض الحديث للزوجات , وأنه يلزمهن كتمانه , وإذا أذنب أحد في حقك فلك أن تعاتبه , ولكن ينبغي عدم الإستقصاء في التثريب وذكر الذنب .

د. محمد الخضيري



وقال سبحانه ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ) التحريم - 10 -

فقوله سبحانه ( تحت ) إعلام بأنه لاسلطان للمرأة على زوجها , وإنما السلطان للزوج عليها , فالمرأة لاتجعل في مقابل الندية بالرجل , فضلاً على أن تعلو عليه , ففي ذلك خلاف الفطرة والشرع ...

بكر بن عبدالله أبو زيد - حراسة الفضيلة - 19 -



لكل أخت تشكو كثرة المغريات حولها , أو تعاني من ضعف الناصر على الحق , اعتبري بحال امرأة جعلها الله مثلاً لكل مؤمن ومؤمنة إلى يوم القيامة , إنها امرأة فرعون , التي لم يمنعها طغيان زوجها , ولا المغريات حولها , أن تعلق قلبها بربها , فأثمر ذلك : الثبات , ثم الجنة , بل وصارت قدوة لنساء العالمين .

د. عمر المقبل
إقرأ البقية

القرين والصاحب وغلبة الأنا

بواسطة Clip Birds يوم السبت، 25 ديسمبر، 2010 القسم : 4 التعليقات


قال تعالى ( قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ ( 51 ) يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنْ الْمُصَدِّقِينَ ... ) الصافات

كثير من الآباء لايدركون خطورة القرناء على أبنائهم ...., فلا يتحققون من أفكارهم وتوجهاتهم , بل قد يكتفون بمظاهر قد تخدعهم , أو أسباب قدرية للعلاقة بهم , لاتنفعهم , كالقرابة والزمالة والجوار , وينسون أن الحمو الموت , فتدبر قصة هذا القرين
( قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدتَّ لَتُرْدِينِ (56) - الصافات
وتحقق من قرناء ابنك قبل فوات الأوان ..

أ.د ( ناصر العمر )

ليحذر الإنسان كل الحذر من طغيان :( أنا , ولي , وعندي ) ، فإن هذه الألفاظ الثلاثة ابتلي بها ( إبليس , وفرعون , وقارون )


( قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي ) القصص - 78 - لقارون

( لِي مُلْكُ مِصْرَ ) الزخرف - 51 - لفرعون
( قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ ) ص -76 -
( ابن القيم - زاد المعاد -(2/428)
إقرأ البقية

البذرة الثانية .. بلفقيس ملكة سبأ

بواسطة Clip Birds يوم الاثنين، 20 ديسمبر، 2010 القسم : 10 التعليقات




قال تعالى - في شأن بلقيس قبل أن تعلن اسلامها - في سورة النمل آية 44

(قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا)

فيه دلالة على أن ثوبها كان طويلاً ساتراً لساقيها , وهي من ؟!
امرأة كافرة !!!

في حين أن بعض المسلمات - وللأسف الشديد - يتنافسن في خلع جلباب الحشمة والحياء فيما يرتدينه من ملابس , بلا حياء ولاخوف من الله !!!
أليس من المدمي أن تكون امرأة كافرة أكثر حشمة وتستراً من بعض نساء المسلمين ؟!



والله تعالى يقول في كتابه الكريم ..سورة الأحزاب آية 59
"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا"



والجلباب هو الذي يكون فوق الثياب كالملحفة والخمار ونحوها , أي : يغطين بها وجوههن وصدورهن , ثم ذكر الحكمة من ذلك بقوله ( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) لأنهن إن لم يتحجبن , ربما ظن أنهن غير عفيفات , فيتعرضن لهن من كان في قلبه مرض , فيؤذين , وربما استهين بهن , فالاحتجاب حاسم لمطامع الطامعين فيهن ... وأمر إلهي له حكمة بالغة ..


فالله هو الحق ولاينطق إلا بالحق .. وهو من خلقلنا وهو بخلقه وحاجاتهم أعلم .
إقرأ البقية

البداية ...

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 17 ديسمبر، 2010 القسم : 13 التعليقات
كتاب يحمل في طياته الشئ الكثير ... تضمن تأملات 120 عالم وطالب علم زَخِر بالفوائد الجمة ووضَح دلالات القرآن الكريم في حياتنا ذات الرتم السريع .. فليكن لنا في هذا القسم محطة توقف ننهل منها لعض العبر ونكون فيها ممن يُستغفر لهم عند الله سبحانه وتعالى ..


روى الترمذي وصححه أن أم سلمة نعتت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم - فإذا هي قراءة مفسرة حرفاً حرفاً وهذا كقول أنس . كما في البخاري -:كانت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم - مداً . وقال ابن ام مليكة : سافرت مع ابن عباس فكان يقوم نصف الليل فيقرأ القرآن حرفاً حرفاً . ثم يبكي حتى تسمع له نشيجاً )



بسم الله نبدأ الزرع لنجني الحصاد غداً ...



قوله تعالى ( وقد احسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين أخوتي ) يوسف 100


في هذه الآية أن يوسف عليه السلام لم يذكر خروجه من الجب , مع العلم أن النعمة فيه أعظم , وذلك لوجهين :

1/ لئلا يستحي إخوته , والكريم يغضي عن اللوم , ولاسيما في وقت الصفاء .

2/ لأن السجن كان بإختياره فكان الخروج منه أعظم بخلاف الجب .. ( الزركشي في البرهان )



وفيها أيضاً الحفاظ على مشاعر الآخرين , وعدم جرحها , فإنه ماقال ( بعدما ظلمني إخوتي وبعدما ألقوني في الجب , بل أضاف ذلك إلى الشيطان , وهذا من مكارم الأخلاق وتلك أخلاق الأنبياء .. ( محمد المنجد )
إقرأ البقية

الإستغفار ومداه البعيد ...

بواسطة Clip Birds يوم الأربعاء، 1 سبتمبر، 2010 القسم : 7 التعليقات


آيات كثيرة تعددت في الإستغفار وطلبه والنهل منه وجعله نبراس حياة لأنه يفتح كل الأبواب التي أُغلقت في وجه العبد


فإن أصابه هم ... استغفر

وإن اصابه غم ... استغفر

وإن أراد المطر ... استغفر فانفتحت أبوال السماء بالماء

وإن أراد الولد ... استغفرفيمده الله بالبنين ورزقهم

وإن أارد خيرالدنيا ... استغفر فيجعل الله له الجنات والأنهار ..

وإن أراد صلاح الحال والزوج والولد ... استغفر فأصلح له الله الحال كله ... سبحانه


كلمات بسيطة مردودها قوي ... كلمات في دقائق نستقي منها سنوات .. كلمات في لحظات الصمت والعزله وبين البشر والناس تفتح لنا كل باب أُغلق في وجوهنا ... فحري بنا أن نُخلص النيه ونقول ( استغفرك اللهم وأتوب إليك )




من هم الذين لن يعذبهم الله وهو يستغفرون ... ومن هم الذين لن يعذبهم الله والرسول صلى الله عليه وسلم بين ظهرانيهم فأردت أن يعرف الكل رحمة الله الوااااااااااااااااااااااااااااسعه لمن يستغفر .. فكان هذا التفسير لها


قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود ، حدثنا عكرمة بن عمار ، عن أبي زميل سماك الحنفي ، عن ابن عباس قال : كان المشركون يطوفون بالبيت ويقولون : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك فيقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : قد قد ! ويقولون : لا شريك لك ، إلا شريكا هو لك ، تملكه وما ملك . ويقولون : غفرانك ، غفرانك ، فأنزل الله : ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )
قال ابن عباس : كان فيهم أمانان : النبي - صلى الله عليه وسلم - والاستغفار ، فذهب النبي - صلى الله عليه وسلم - وبقي الاستغفار . [ ص: 49 ]
وقال ابن جرير : حدثني الحارث ، حدثنا عبد العزيز ، حدثنا أبو معشر ، عن يزيد بن رومان ومحمد بن قيس قالا قالت قريش بعضها لبعض : محمد أكرمه الله من بيننا ( اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم ) فلما أمسوا ندموا على ما قالوا ، فقالوا : غفرانك اللهم ! فأنزل الله - عز وجل - : ( وما كان الله [ ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله ] معذبهم وهم يستغفرون ) إلى قوله : ( ولكن أكثرهم لا يعلمون ) [ الأنفال : 34 ] .
وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم ) يقول : ما كان الله ليعذب قوما وأنبياؤهم بين أظهرهم حتى يخرجهم ، ثم قال : ( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) يقول : وفيهم من قد سبق له من الله الدخول في الإيمان ، وهو الاستغفار - يستغفرون ، يعني : يصلون - يعني بهذا أهل مكة .
وروي عن مجاهد ، وعكرمة ، وعطية العوفي ، وسعيد بن جبير ، والسدي نحو ذلك . وقال الضحاك وأبو مالك : ( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) يعني : المؤمنين الذين كانوا بمكة . وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا عبد الغفار بن داود ، حدثنا النضر بن عربي [ قال ] قال ابن عباس : إن الله جعل في هذه الأمة أمانين لا يزالون معصومين مجارين من قوارع العذاب ما داما بين أظهرهم : فأمان قبضه الله إليه ، وأمان بقي فيكم ، قوله : ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )
قال أبو صالح عبد الغفار : حدثني بعض أصحابنا ، أن النضر بن عربي حدثه هذا الحديث ، عن مجاهد ، عن ابن عباس . وروى ابن مردويه وابن جرير ، عن أبي موسى الأشعري نحوا من هذا وكذا روي عن قتادة وأبي العلاء النحوي المقرئ . وقال الترمذي : حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثنا ابن نمير ، عن إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر ، عن عباد بن يوسف ، عن أبي بردة بن أبي موسى ، عن أبيه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أنزل الله علي أمانين لأمتي : ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) فإذا مضيت ، تركت فيهم الاستغفار إلى يوم القيامة ويشهد لهذا ما رواه الإمام أحمد في مسنده ، والحاكم في مستدركه ، من حديث عبد الله بن وهب : أخبرني عمرو بن الحارث ، عن دراج ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - [ ص: 50 ]
قال : إن الشيطان قال : وعزتك يا رب ، لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم . فقال الرب : وعزتي وجلالي ، لا أزال أغفر لهم ما استغفروني .
ثم قال الحاكم : صحيح الإسناد ولم يخرجاه . وقال الإمام أحمد : حدثنا معاوية بن عمرو ، حدثنا رشدين - هو ابن سعد - حدثني معاوية بن سعد التجيبي ، عمن حدثه ، عن فضالة بن عبيد ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : العبد آمن من عذاب الله ما استغفر الله ، عز وجل .



ومن جميل قصص الإستغفار ...

أسعد امرأة في العالم..عائض القرني


قالت إمرأه : مات زوجي وأنا في الثلاثين من عمري ..وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات ..فأظلمت الدنيا في عيني وبكيت حتى خفت علي بصري ..وندبت حظي ، ويئست ، وطوقني الهم ..فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا ..وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال قليل تركه لنا أبونا ..وبينما أنا في غرفتي فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم ..وإذا بشيخ يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ..((من أكثر من الإستغفار جعل الله له من كل هم مخرجا ومن كل ضيقاً مخرجا)) ..فأكثرت بعدها الإستغفار ، وأمرت أبنائي بذلك ..وما مر بنا والله سته أشهر حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمة !..فعوضت فيها بملايين !وصار ابني الأول على طلاب منطقته ..وحفظ القران كاملاً ، وصار محل عناية الناس ورعايتهم !!وامتلأ بيتنا خيراً وصرنا في عيشه هنيئه ..وأصلح الله لي كل أبنائي وبناتي ..وذهب عني الهم والحزن والغم وصرت أسعد أمرأه

من هنا ... كان الإستفار فاتحة خير على الجميع ... فلنلزم الإستغفار ولندعم كل من أحببنا له ولنجعله نبراساً لنا في كل مكان خاص أو عام وفي اماكن العمل وفي نهاية كل حديث ومجلس لعلنا خضنا دون أن نعلم (« سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبَحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إلهَ إلا أنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ ») كفارة المجلس

جزى الله خيرا من قام بالتصميم والقراءة والتعليق ...

إقرأ البقية

تفاهة أم سفاهة

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 26 أغسطس، 2010 القسم : 23 التعليقات







عجباً رأيت وعجباً سأرى وما الدنيا إلا عجائب نعيشها يوما تلو الآخر وأن سالت عن الأسباب قالوا التقدم وإن الأرض أصبحت كوناً واحدا ..



وسأعود لهذا الكلام بعد أن أسرد لكم مارأيته من عجب ..وهي الحال التي وصلنا إليها بسبب هذا التقارب لكوني والذي لم نأخذ منه النفع بل أخذنا منه كل سوء وأسميناه حضارة .. وأي حضارة تلك في مشاهد يندى لها الجبين بين عامة الناس في أروقة الأسواق والمطاعم والمستشفيات والتي جميعها تجمع كل الحضارات والطبائع والعادات وأيضا الشعوب .. فتجد العربي المسلم وغير المسلم وتجد الأجنبي أيضا المسلم وغير المسلم ..



ومع ذلك تجدنا نأخذ القبيح من العادات والتقاليد ونترك الجيد منها .. وإليكم المثل
..



شباب وفتيات تجمعات أمام المحلات التجارية وأمام المطاعم بلوتوثات مفتوحة استقبال للغريب قبل القريب وهذا أمر للأسف تعودناه منهم ولكن أن يصل الأمر أن تجد الحياء قد زال تماما منهن بحجة أنهن متحررات ويواكبن التطور .. أي تطور هذا والأجنبية من النساء لم نرى عليها هذه التصرف ..



أب يجالس أبناءه خارج المحل التجاري وزوجته وبناته بالداخل .. وفي أثناء ذلك لم تترك عينيه أحد من النساء العابرات أمامه ولم يهدأ لسانه من التحرش بهن بجميع العبارات الواردة وكل ذلك وأبناءه الصبية بجانبه ...



فتيات في سن المراهقة تُركن ليتجمعن في زاوية وتعلو أصواتهن بقبيح الضحكات العالية وفي الجانب الآخر صبية في مثل أعمارهن وحين ترى أشكالهم ستعرف إلى من ينتمين فلكل واحدة وواحد منهم شكل لاتراه إلا في الفضائيات وفجأة تجد إحداهن تأتي راكضة وحين توقفت صدحت بكلمة ( هياااااااااا / أخذت الرقم ) والمعنى مفهوم .



والكثير من هذه الأمور التي يضئ بها المقال ولكم في الأسواق عظة وعبرة لجميع الأجناس وهو أمر قد ألفه الكل وأصبح يمشي وهو يردد ( لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ) أو ( نسأل الله العافية )



ولكن بعد هذا كله أرى شئ ولأول مرة بحياتي أراه إلا وهو

رجل يقف وهو يمسك بسيجارته نافثاً إياها في وجه الكل وبجانبه زوجته وابنه الصغير ويتحدث باليد لأخرى ... وحين أراد أن يدفع الحساب أعطى زوجته السيجارة والتي أخذتها بكل فخر ووضعتها بين أصابعها وكأنها تنوي أخذ نفساً منها والعجب أنها رفعتها أمام الكل بفخر ..نعم رفعتها وهي تفتخر بأنها بين يديها والرجل يعلق ضاحكاً على منظرها ( بنت رجال ) أي رجل هذا الذي يربى فتاته على ذلك ..



أم هي غيرة الرجال والتي أصبحت في عداد الماضي وأصبح كل من غار على عرضه وشرفه إنسان رجعي لايعرف التطور ويقف حائلاً دونه ..

نعم التطور والذي نطالب به ونريده ...

التطور الذي جعلنا نقبع خلف شاشات التلفاز بالساعات وأجهزة الحاسب بالأيام ..

التطور الذي جعلنا نقتني العديد من أجهزة الجوال والعديد من الأجهزة الكهربائية والعديد من كل شئ ..

التطور الذي جعلنا نقبع بعيدا عن الأرحام ووصلهم والتعامل معهم والشك فيهم وإساءة الظن بكل تصرفاتهم ...

التطور الذي أبعدنا عن ساحة الإبداع في المشاعر والأخلاق ...

التطور الذي جعلنا إمعات نتبع كل شئ دون تفكير ...



هلا سأل أحدكم نفسه ... أنت ترى بجهاز التلفاز العديد من الأفلام الأجنبية والعربية المتطورة والتي تحوي الجيد من التصرفات والقبيح من الأفعال .. أسألت نفسك لماذا استقيت القبيح وتركت الجميل ..



وأخيرا وصلتني عبارة عبر الجوال هي والله حقاً وتقول ( لم يخلق التفاهة إلا نحن ..لانتقن فن الحديث إلا عن شوجي وحليمة وليس لرمضان نكهة إلا بطاش .. عذراً رمضان فلسنا أهلاً لك ... )



إذا ماذا نقول بما ذكرت سابقاً وبالكثير آنفاً ... وبعد .. هل هذا تطور .. أم سفاهة .. أم هي تفاهة ,,





http://www.sharqia.org/index.php
إقرأ البقية

كـ عآم وآنتم بخير ـل

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 12 أغسطس، 2010 القسم : 16 التعليقات


أسأل الله أن يعيننآ على صيآم رمضآن وقيآمهـ
وأن يعيدهـ علينآ أعوآمآ عديدة .



إقرأ البقية

(الـبـدع الـمـشـتـهـرة في شـعـبـان)

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 6 أغسطس، 2010 القسم : 4 التعليقات
1/ (تخصيص اليوم الخامس عشر بالصيام والصلاة والدعاء والاحتفال)
(التخصيص بالصيام).لم يأت في سنة النبي صلى الله عليه وسلم القول بصيام يوم الخامس عشر من شعبان، ولا فعله الصحابة الكرام ولا من تبعهم بإحسان، إذ هو أمر محدث، ولو كان خيراً لفعله من هو خير منا.وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منا فهو رد".رواه مسلم
لكن إذا كان للشخص برنامج ثابت في الصوم فصادف الخامس عشر من شعبان فلا حرج في صومه، كمن يفطر يوماً ويصوم أو من يصوم أيام الليالي البيض أو من يصوم الخميس والاثنين أو من نذر نذراً فصادفه أو غير ذلك.
2/ (التخصيص بالصلاة).(صلاة البراءة)
وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة.وقال الإمام النووي رحمه الله في كتابه "المجموع" :الصلاة المعروفة بـ (صلاة الرغائب)، وصلاة ليلة النصف من شعبان مائة ركعة، هاتان الصلاتان (بدعتان منكرتان)، ولا يغتر بذكرهما في كتاب "قوت القلوب"، و"إحياء علوم الدين"، ولا بالحديث المذكور فيهما، فإن كل ذلك باطل.
3/ (التخصيص بصلاة ست ركعات)
بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس – فهذا من البدع.
4/ ( القريش ليلة ال27 أو ال29 من شعبان)
من العادات التي كانت شائعة ايضا تجمع النساء على شكل مجموعات في البيوت في مختلف المناطق في اخر يوم من شهر شعبان حيث تقوم كل واحدة منهم بجلب طعام الخاص بها ويجلسن معا على مائدة طويلة تكون غالبا متنوعة الاكلات في حفلة بديعة لتوديع شهر شعبان واحتفاء باستقبال شهر رمضان المبارك .
وغيرها من العادات التي انتشرت بين الناس وليس لها أصل في السنه
للمزيدمن الفائدة http://www.binbaz.org.sa
إقرأ البقية

جسد وقلب ... قبول ورفض

بواسطة Clip Birds يوم القسم : 1 التعليقات


خلق الله البشر وخلق بداخلهم العاطفة التي تفاوتت مابين إنسان محب لغيره باذلاً كل مايستطيعة من جهد حتى يبقي من هم بقربه سعداء قابلاً للتغيير ولو كان مرغماً على ذلك حتى يبقى بقرب من هم بحياته يحتلون الجزء الأكبر ...
وإنسان خُلق لحب ذاته رافضاً التغيير لأي سبب كان جارحاً بلفظه قاتلاً بعباراته مجحفاً بحق من يحبه
مهما بذل ... ظالماً له

ومابين هذا وذاك إنسان معتدل بعاطفته موازن لأمور حياته يتقلب بين هاتين الناحيتين ،وهذا النوع الذي لايستطيع أن يعرف لأي جهة سيكون وأي جهة هي الغالبة في حياته وقلما يستمر هذا الإنسان بتوازنه فإما أن تغلب عليه عاطفته فيكون كالنوع الأول وتارة ماتغلب عليه نفسه فيكون كالنوع الثاني ...


ولو نظرت إلى أجناس الناس ستجدهم أما هذا وأما ذاك ليس بينهما خيار آخر .. ولطالما حازت النساء على النوع الأول وبذلت مابوسعها حتى تُبقي منزلها وأبنائها في حالة ثبات وحتى تضمن بقاءهم تحت سقف واحد .. فتجدها كالشجرة الضاربة جذورها والتي تنحني كلما هبت عليها رياح الزمن قابلة بكل تغيير في بيئتها ونفسها ومحيطها لتضمن جزء من السعادة وتخلق أرض مستوية يستطيع الجميع أن يعبر من خلالها بسلام ..


وهذا لايعني أن هناك من الرجال من هم بهذا الوضع ولكنهم قلة إن قورنت بالنساء ... فهناك أصل وفروع والأصل في ذلك هم النساء .

نِعمٌ كثيرة تلك التي يمتن الله سبحانه وتعالى بها علينا في هذه الدنيا المتقلبة والتي لم أجد فيها أحداً إلا تجده ينشد الراحة بين الفينة والأخرى ... فهناك من يبحث على عمل بعد التخرج وهناك من فقد والديه وأعتلى الحزن قلبه وهاجر الفرح من حياته..وهناك من عاش وحيداً يريد الصحبة وهناك من لم يُقبل في أي جامعة فكان الإحباط والضياع وهناك من تريد الابن ولم ترزق ومن يريد المال ولم يُعطى والأنواع عديدة لاحصر لها ..

أصبحت المجالس مجالاً لتفريغ الهموم والضيق وقلما تجد الشاكر لنعم الله عليه وإن قلت .. إلا أن هذا كله ينتهي حين يكون لدى الإنسان قلباً يبحث عنه ويدعو له ويحمل له كل الحب ويبذل له كل شئ فيكون ملاذاً لحزنه وضيقه ومستودعاً لسره ومساعداً لفكره .. قلباً قيضه الله له دون جُهداً منه بل أنعم به عليه حتى يخفف عنه شقاء الدنيا , ومع هذا تجده لاينظر لذلك الاتجاه ولا لذلك القلب طالما أن الدنيا تسقيه مالديها .. بل قد يعمد إلى إيذاءه وجرحه دون اعتبار وحين يقف لينظر باتجاهه يكون الأوان قد فات .. فأي عوض بعد ذلك يكون ؟؟


فيامن وهبك الله ذلك القلب الصادق المحب الباذل الذي أعطاك دون حساب ... وساندك حتى بلغت ماتريد وتقبل رياح التغيير لأجلك ... وأمسك بيدك حتى تعبر لبر الأمان دون مقابل إلا أن تعتبر لوجوده في حياتك ..اشكر الله وحافظ على نعمته حتى لاتزول عنك .. فتجد نفسك وحيداً حتى وإن أحاط بك الكثير .وتذكر .. أن الله وهبك أمراً يبحث عنه الكثير هذه الأيام ... فانظر تجاهه قبل فوات الأوان .. وقبل أن تجد نفسك وحيداً في دنيا قل الصدق فيها .. وأصبحت جميع سِلعه للبيع .. حتى البشر ومشاعرهم ..

إقرأ البقية

دعاء فقد الشئ ( الضالة ) ..

بواسطة Clip Birds يوم الاثنين، 2 أغسطس، 2010 القسم : 7 التعليقات

هل دعاء الضالة

(اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع عليّ ضالتي صحيح)؟

واللهم رب الضالة هادى الضالة تهدى من الضلالة رد على ضالتى بقدرتك وسلطانك فانها من عطائك وفضلك"

وهل ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- سورة خاصة بالضالة؟ أو صلاة ركعتين بنية رد الضالة؟. لا أعلم دعاءً خاصًا صحيحاً لرد الضالة.

والله أعلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.فضيلة الشيخ: أستفتيكم في أمر دعاء رد الضاله والذي تعلمناه من صغروهو كالآتي

( بسم الله وبالله ومن الله وعلى الله يا على العرش استوى يا خالق الطير في الهوى يا راد الفوت بعد الفوت يا محيي الأرض بعد الموت يا راد عيسى على أمه يا راد موسى على قومه اردد لي ضال فلان بن فلانة أسرع من البرق الخاطف والريح العاصف الأرض تقلعها والسماء تظلها، الأرض بها ترجف، والسماء بها تقذف، أين ما تكون يأتي بها الله إن الله على كل شيء قدير، العاجلة العاجلة الوحي الوحي الساعة الساعة وما أمر الساعة إلا كلمح البصر إن الله على كل شيء قدير. لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون)

هذا هو نص الدعاء فما رأي فضيلتكم في هذا الدعاء هل هو من الرقى الحلال أم لا؟ وإذا كانت لا فما الضرر فيها؟ وجزاكم الله خيراً.


الجواب /

الحمد لله، هذا دعاء مبتدع وهو مشتمل على حق وباطل وعلى ما لا معنى له فلا يجوز الدعاء بهذه الصيغة لاشتماله على الباطل وعلى ما لا معنى له وما لا مناسبة له، فأما قوله: بسم الله وبالله ومن الله وعلى الله، فقوله: بسم الله وبالله ذكر معروف وظاهر المعنى، وأما قوله: ومن الله وعلى الله فهو حق إذا ذُكر متعلق الجار والمجرور من الله وعلى الله فالواجب أن يقول: أرجو من الله وأتوكل على الله، وأما بهذه الصيغة فلا يظهر له معنى، وقوله: يا على العرش استوى أيضاً تركيب غير مستقيم فكان الواجب أن يقول: يا من على العرش استوى، أما بهذه الصيغة فليس بصحيح فالله تعالى هو الذي على العرش استوى كما قال تعالى:"الرحمن على العرش استوى" [طه: 5] وقوله: يا خالق الطير في الهوى يا راد الفوت بعد الفوت يا محيي الأرض بعد الموت لا معنى لهذا التقييد خالق الطير في الهوى وفي الأرض وخالق كل شيء فلا معنى لتخصيص الطير، وراد الفوت بعد الفوت يغني عن ذلك يا من هو على كل شيء قدير ويا محيي الأرض بعد الموت وهذا حق هو الذي يحيي الأرض بعد موتها كما أخبر بذلك في كتابه، وقوله: راد عيسى على أمه وراد موسى على قومه، عيسى –عليه السلام- لم يغب عن أمه ولم يضع فهو كلام يدل على معنى لا أصل له فلو أنه قال: يا راد يوسف على والده يعقوب لكان لهذا أصل، وكذلك موسى –عليه السلام- لم يكن في غيبته عن قومه لميعاد ربه تائهاً ولا ضائعاً حتى يقال: وراد موسى على قومه فهذا يوهم أن موسى قد ضل عن قومه وهذا باطل، وقوله: اردد لي ضال فلان بن فلانة نسبة معين إلى أمه أيضاً خلاف المشروع، فالمشروع نسبة الناس إلى آبائهم، وقوله: أسرع من البرق...إلخ، هذا تحكم في دعاء الله وتعدٍ في الدعاء، وما بعد ذلك من الكلمات ألفاظ مبتدعة تشتمل على تحكم وعدوان في الدعاء، وبهذا يُعلم أنه لا يجوز الدعاء بهذا الذي تعلمته من والدك،


والله أعلم.


العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية



مدى صحة هذا الحديث وتوثيقه: اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه أجمعني بضالتي ويسمي الضالة؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:فقد قال الشوكاني في تفسيره فتح القدير: أخرج ابن النجار في تاريخه في قوله: رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ. عن جعفر بن محمد الخلدي قال: روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن من قرأ هذه الآية على شيء ضاع منه رده الله عليه، ويقول بعد قراءتها: يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع بيني وبين مالي إنك على كل شيء قدير. فهو مروي هنا مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم هكذا بصيغة التمريض وهي تستعمل غالباً فيما لم يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث.ويذكر كثير من أهل العلم هذا الدعاء منسوباً إلى أحد الصوفية ويدعى المزين الكبير، ففي البداية والنهاية لابن كثير قال: روى الخطيب عن علي بن أبي علي إبراهيم بن محمد الطبري عن جعفر الخلدي قال: ودعت في بعض حجاتي المزين الكبير فقلت له: زودني. فقال لي: إذا فقدت شيئاً فقل: يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد اجمع بيني وبين كذا، فإن الله يجمع بينك وبين ذلك الشيء. انتهى.قال المناوي في فيض القدير: بعد أن ذكر هذا الأثر: وقال النووي في بستانه: جربته فوجدته نافعاً لوجود الضالة عن قرب، وقد علمنيه شيخنا أبو البقاء. انتهى.




المصدر لمن أراد الإستزاده ...



والله أعلم.
إقرأ البقية

المنزل الجديد

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 30 يوليو، 2010 القسم : 1 التعليقات


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


سيتم بإذن الله استحداث قسم جديد بالمدونة بمسمى ( بدعة ورد ) .. والغرض منه أنه سيكون هناك بحث عن أقوى البدع إنتشاراً بيننا وسيتم الرد عليها من قبل مصادر موثوقة ... وليست غيرموثوقة كالتي يتم تداولها عبر الإيميل ...( المجال من الجميع إن أحب أحدكم ذلك ) ..
وأهيب بالجميع عدم إرسال أي حديث أو دعاء أو أي أمر يمس الدين قبل أن يتم التحقق منه ... وهذا بإذن الله أول الخير .... وجزاكم الله خيرا وردمؤخراً بدعاً عظيمة وكبيرة تُفعل حين الدخول إلى المنزل الجديد لم يرد فيها نصاً
ومنها ( إسالة دماء الذبيحة عند باب المنزل ... الإبتعاد عن اقامة الوليمة خشية العين ... تعليق آيات الذكر والأدعية على الأبواب وجدران المنزل إتقاء الشرور ... وكل هذا غير صحيح ... والصحيح هو ماأجاب عليه علماء الأمة حفظ الله من بقي منهم ورحم أمواتهم اللهم آمين
وفيه الجواب الكافي لمت اتكل على الله سبحانه وتعالى وترك ماسواه ...

هل هناك أدعية خاصة لحفظ المنزل الجديد ؟.
السؤال :اشتريت منزلا جديد ولله الحمد والمنة ، فهل هناك أدعية خاصة بالمنزل الجديد ؟ وهل ما يتداوله بعض الإخوة من قراءة سورة البقرة ، أو تشغيل أشرطة القرآن الكريم ، هل له أصل في الدين ؟
الجواب :
الحمد لله نسأل الله أن يبارك لك هذا المنزل الجديد ، ويجعله مأوى صلاح وخير وبركة .وأرشدك أخي السائل لما يشرع لك أن تقوله وتفعله :
أولا : شكر نعمة الله تعالى ، فإن الشكر من أعلى المنازل .يقول ابن القيم "مدارج السالكين" (2/242) : " الإيمان نصفان : نصف شكر ونصف صبر " انتهى .وإذا شكر العبد ربه حفظ له نعمته ، وأتمها عليه ، وزاده منها ومن غيرها .قال تعالى : ( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ) إبراهيم/7
ثانيا : صنع طعام ودعوة الناس له ، وذلك من تمام شكر الله تعالى .جاء في الموسوعة الفقهية (8/206) :" الوليمة للبناء مستحبة كبقية الولائم التي تقام لحدوث سرور أو اندفاع شر ، وتسمى :( وَكِيرَة ) ، ولا تتأكد تأكد وليمة النكاح ، وقد ذكر بعض الشافعية قولان بوجوبها ؛ لأن الشافعي قال بعد ذكر الولائم : ومنها الوكيرة .. ولا أرخص في تركها " انتهى .
ثالثا :يقول ابن القيم رحمه الله "الوابل الصيب" (155-156) :" قال الله سبحانه وتعالى في قصة الرجلين : ( وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً ) الكهف/39 فينبغي لمن دخل بستانه أو داره أو رأى في ماله وأهله ما يعجبه ، أن يبادر إلى هذه الكلمة ، فإنه لا يرى فيه سوءا .وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( مَا أَنعَمَ اللهُ عَلَى عَبدٍ نِعمَةً فِي أَهلٍ وَمَالٍ وَوَلَدٍ فَقَالَ : ( مَا شَاءَ اللهُ لَا قُوَّةَ إِلا بِاللهِ ) ، فَيَرَى فِيهَا آفَةً دُونَ المَوتِ ) رواه الطبراني في الأوسط (6/126) وصححه ابن القيم في شفاء العليل (1/182) وضعفه الألباني في "السلسلة الضعيفة" (2012).وعنه صلى الله عليه وسلم : ( أَنَّهُ كَانَ إِذَا رَأَى مَا يَسُرُّهُ قَالَ : الحَمدُ لِلَّهِ الذِي بِنِعمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ ) رواه ابن ماجه (3803) وقال النووي : إسناده جيد "الأذكار" (399) " انتهى .
رابعا :من الأذكار التي جاءت في خصوص دخول المنزل :عن جابر بن عبد الله أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيتَهٌ فَذَكَرَ اللهَ عِندَ دُخُولِهِ وَعِندَ طَعَامِهِ ، قَالَ الشََّيطَانُ : لَا مَبِيتَ لَكُم وَلَا عَشَاءَ ، وَإِذَا دَخَلَ فَلَم يَذكُرِ اللهَ عِندَ دُخُولِهِ ، قَالَ الشَّيطَانُ : أَدرَكتُمُ المَبِيتَ ، وَإِذَا لَم يَذكُرِ اللهَ عِندَ طَعَامِهِ قَالَ : أَدرَكتُمُ المَبِيتَ وَالعَشَاءَ ) رواه مسلم (2018) وهذا الذكر لا يخص المنزل الجديد ، بل يشمل كل منزل ، وعند كل دخول ، فأحرى بك أن تستفتح منزلك الجديد بذكر الله سبحانه .ومما يشرع لك أن تعوذ به منزلك الجديد من العين والحسد أن تقول :( أُعِيذُكَ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِن كُلِّ شَيطَانٍ وَهَامَّة ، وَمِن كُلِّ عَينٍ لَامَّةٍ ) رواه البخاري (3371)
خامسا :جاء في السنة المشرفة الحث على قراءة سورة البقرة ، خاصة في المنزل .عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لَا تَجعَلُوا بُيُوتَكُم مَقَابِرَ ، إِنَّ الشَّيطَانَ يَنفِرُ مِنَ البَيتِ الذِي تُقرَأُ فِيهِ سُورَةُ البَقَرَةِ ) رواه مسلم (780)يقول الشيخ ابن باز رحمه الله "مجموع الفتاوى" (24/413) :" الأظهر والله تعالى أعلم أنه يحصل بقراءة سورة البقرة كلها من المذياع أو من صاحب البيت ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم من فرار الشيطان من ذلك البيت " انتهى .
هذا ولم نقف على شيء مخصوص من الأذكار والأدعية عند دخول المنزل الجديد .والله تعالى أعلم .
( المرجع لمن أراد الإستزاده )
الإسلام سؤال وجوابhttp://www.islam-qa.com/ar/ref/77208


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه
إقرأ البقية

كيف انتقم !!

بواسطة Clip Birds يوم الأحد، 25 يوليو، 2010 القسم : 4 التعليقات

ليس منا من لم يتعرض في يوم ما للاضطهاد من قبل أي شخص سواء أكان في محيط عائلته أو في مجال عمله أو في حتى في وقوفه خارج منزله دون أن يعرف ماهي الأسباب..يتبادر إلى ذهنه دوما ً، لماذا؟؟ أنا لم أفعل شيئاً أستحق عيه هذا الأمر!!!!لذلك ترى دوما التفكير في الانتقام م قبل الجنسين دون ترجيح كفة على أخرى وإن كنت أميل إلى أن فنون النساء الانتقامية تكون أعمق..وقد يصل بها ذلك أن تنتقم من أقرب الناس لها غير عابئة بأي أمر آخر فكيف بمن تربطها به علاقة عابرة!!!


ولكن أسوأ ماقد يرى الإنسان على وجه هذه الخليقة أن يصل أمر هذا الانتقام إلى الأبناء ويتم تشويه الصورة الفعلية لهذا الشخص بالحديث عنه أمامهم وذكر الأكاذيب والتي تجعل منهم أداة في يد هذه الأم تسيرها كيف تشاء .. فتجد ذلك الابن يخرج لمجتمع بعيد تماما عن هذا الشخص وحين يُذكر اسمه يبدأ بالكيل له وتشويهه بكل ماتم شحنه به من أكاذيب وأقاويل لايستطيع بها أن يُكذّب والدته أو والده لأنهما القدوة الحسنة أمامه ويكفينا هذا مثلا..ناهيك عن الأشياء الأخرى والتي مر بها معظمنا من أنواع الانتقام لأنك فلان من الناس،أو ذا سمعة طيبة ، أو ذو عقل مطور وناجح ..

قرأتُ كثيراً لعلي أعرف السبب الذي يجعل الآخرين ينتقمون من بعضهم البعض ولماذا ينتقمون ولماذا الاستنقاص من قدرهم وماحجة الناقل في تشويه صورة أياً كان لدى الغير .. فلم أجد سوى دراسات تؤكد على طبيعة النفس البشرية والتي تتعرض لانتكاسة مرضية سببها الغيرة والكره والحسد والحقد..
ومع ذلك ظللت أبحث عن الباعث لهذه الأمور بالأصل لعلمي أن الإنسان يولد على فطرته وهي الفطرة السليمة المحبة التي خُلقنا جميعاً عليها..فتوصلت إلى أن التربية هي الأساس في كل شئ .. فحين يتربى الطفل على الأنانية فمن الطبيعي أن يولد معها طبع الانتقام حين يرنو شخصاً لما في يده.
وحين يتربى على أن يكون كل أمر بين يديه فمن الطبيعي أن ينتقم لمن يمس شيئاً له ..وحين يتربى على أن يكون الأفضل بين أقرانه فمن الطبيعي أن تنشأ الغيرة القاتلة بداخله والتي يتبعها الكره لمن علا عليه في أي مجال كان حتى لو لباسه..وإلى ذلك من الأمور التي قد تنشأ هذه الأمراض في داخل النفس..
ولكن السبب الحقيقي ذكره شاعر أسباني تفوق على نظرائه في عالم الشعر إلا انه رفض أن ينشر من شعره في أي مجال كان واحتفظ به في منزله .. وحين سُئل عن السبب .. قال:لاأريد أن تتمتع البشرية بقراءة شعري لأنهم لايستحقونه .. وحين سُئل لماذا قال : لأنهم لم يعرفوا معنى الحب الحقيقي ولم يدركوا مفهومه .

وهذا هوا لسبب فعلاً لما وصلنا إليه من التفنن في أمورنا الانتقامية.لأننا فقدنا أصلا من الأصول الإسلامية والتي من المفترض أن تجعل منا مجتمعاً يقود العالم إلى الإمام بفكره وعقله وقلبه..ولكن للأسف أخذ العالم يقودنا نحو بعضنا البعض بحقدنا وكرهنا وحسدنا وأنانيتنا تجاه بعضنا البعض ، فحاربنا الأخ قبل الجار،وهجرنا الوالدين والإخوة لأجل الأبناء ، وقطعنا الرحم تحججاً بالمسافات ، وشوهنا صورة الصديق من أجل الغيرة وعد الثقة بالنفس ، وقاتلنا بعضنا البعض من أجل دنيا فانية منتهية ليس لنا منها إلا تحصيل الأجر أو الذنب ..

تذكروا أن لذة العطاء تفوق لذة الأخذ .. فلتكن تلك دعوة للحب وعودته لقلوبنا واسترجعوا معي ( لايؤمن أحدكم حتى يُحب لأخيه مايحب لنفسه ) ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إقرأ البقية

مثلث الرعب

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 15 يوليو، 2010 القسم : 6 التعليقات



هي البداية لكل بداية تقارب فكر وتجاذب روح وتبادل عبارات وتواصل دائم تنشأ منه صداقة نسميها (صداقة حميمة) والأصح (صداقة مميته) وليست حميمة..
لانقيس فيها كل الأمور ونتغافل فيها عن كل المساؤئ ونتقبل فيها كل مايمكن أن لانقبله من أي شخص آخر ولم يطرأ على العقل أبداً أنه سيقبلها من أي كان..


لكن طالما أنها صداقة دائمة سنقبل كل شئ حتى الكذب والخداع..سنفعل لها كل شئ وسنتحمل لأجلها كل أمر وندافع عن أخطائها في كل مكان..


سنكون البئر الذي تُلقى فيه كل الأمر وتخفى فيه كل الحقائق حتى نستطيع أن نسميها صداقه حميمة..فالكل بكراً على ماهو في معنى الصداقة يكون.


** كنت أحسبها صداقة وعلى سطح الأرض تُبنى حتى رأيتُ النجم يقرُب فعلمت أن الأمر أعلى**


وكان ذلك..وأصبحنا جسداً وقلباً وفكراً واحداً..لم يكون للقريب منا حظ ولا للبعيد منا شأن..جميل كان كل لقاء ورائعة كانت كل عبارة منطوقة وفي كل مكان تطأه أرجلنا وتعلو به ضحكاتنا كانت هناك ذكرى نُخلدها..بنيننا أحلام شبابنا ورأينا كهولتنا..معاً


لم نعي أنه لابد من النظر للبعيد..لم نعي أن التضحيات قد تُنسى والهدايا تبلى ويبقى صدق المشاعر مهما تلاطمته أمواج الحياة ومصاعبها..ويبقى دفء الحديث وصدق الوعود..كل ذلك ونحن في علياء الحياة نلامس النجم بعيد عن الواقع..


**بنيت كل أمر بصدق ووضوح في اعتقادك..ولم ترى أن البناء يُهدم في غيابك**


عدت إلى الأرض لتقف على صلابتها مرة ثانية وتتحسس تموجاتها وتبحث عن نقاء رياحها وصفاء هوائها لتستطيع التنفس بعد التوقف وتفكر بعد إعطال..ولكنك وجدت كل شئ ملوث وليس كما تركته جميلاً...نقياً...صافيا.
حاولت أن تدرك الأمر ولكن قوة الاصطدام كانت كفيلة بإخلال جزء من جسدك وكل ذرة من فكرك لأنك تنظر بعينك من كنت في عليائه...


يقف متفرجاً.. يشاهد انهيارك,صامتاً..يرْقب ردود أفعالك , مختاراً..طريقاً غيرك وبعبارة تُجمل هذا كله .. يخونك دار شريط الصداقة في ذهنك واسترجعت أحداث الحياة في لحظة توقف قلبك عقلك وانحباس أفكارك..استجمعت شتات نفسك وانحدرت دمعة من عينك حفرت أخدوداً على خدك كانت كفيلة بإطلاق صرخة من صدرك تًدرك فيها أنك توسطت مثلت الرعب..


احتسبتها صداقة...فكنت تضع النقاط بثبات فجعلتها محبة وسموت بوفائك وصدقك لترى من ميّزته..يخونك ويُسقطك من علياء بنائك غير عابئ بآلامك..فرسمت مثلثا طوقت به نفسك ومنعت بصيص الضوء وقليل الهواء يعبر لك من خلاله..


وهأنت ذا تعود لتقف مره ثانية وتبتسم لبداية أخرى..ولكن ياترى هل ستكون في داخل المثلث أم خارجه..هل ستغلبك طبيعتك المحبة مرة أخرى أم ستغلبها..لاأحد غيرك يعلم..


فأنت الآن لم تعد بكرا في جوانب مثلث الرعب..ولكن لاتكن أنت من يبنيه لغيرك..


وتذكر قول الشافعي:
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ** فدعهُ ولا تكثر عليه التأسفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ** ولا كل من صافيته لك قد صفا
إن لم يكن صفو الوداد طبيعة ** فلا خير في خل يجيء تكلفــا
ولا خير في خل يخون خليله ** ويلقاه بعد المودة بالجفـا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ** صديق صدوق صادق الوعد منصفا
انتهى..


إقرأ البقية

محظوظ أو وحيد

بواسطة Clip Birds يوم الأربعاء، 7 يوليو، 2010 القسم : 6 التعليقات

يابو فلان الشغالة هربت...شفلك صرفة بهالسواق..الولد مارجع من أمس...أنت ربي بناتك وبس..كل يوم ربع وإحنا مالنا حق فيك..كل يوم تأخير عن المدرسة..شسويت على القرض.. دفعت قسط السيارة الشهر هذا عليك..يالله صباح خير على هالمشاكل ..
كل يوم من الصبح لتالي الليل مشاكل في مشاكل عيشه تقصر العمر ..الواحد يعيش لحاله أحسن..
وهكذا هي حياتنا اليومية ومشاكلها الدائمة الثابتة والتي تضفي نوعاً من الحياة على حياتنا الرتيبة.وليس هناك منا من لم يتعرض لأي مشكلة في حياته سواء أكانت في محيط العمل أو في محيطه الاجتماعي..
بل قد يصل أحيانا أن يتم تصعيد المشكلة وتكبيرها من شيء بسيط نتيجة تدخل الأطراف ليس لهم فيها أمر فيكثر فيها القيل والقال وتغير الأفكار وتنغيص الحياة والتي جميعها قد تأخذ من أعمارنا وأوقاتنا
وتحرمنا من أمور جميلة في حياتنا...قد يوجد حل لبعض هذه المشاكل وقد يكون النقاش مجدياً..
ولكن هناك من المشاكل من لا يكون حلها إلا بيد الله سبحانه..فيكون الاستغفار والدعاء هو الحل الأمثل لها..
فهي تبعث الطمأنينة في نفس العبد من حيث إن الله مطلع على هذه الأمور الكيدية أو التربصية
والذي يكون أكثرها من غير وجه حق ويُستغل فيها أطراف ليس لهم علم بها..
وبالرغم من ذلك كله إلا أننا لابد علينا أن نواجه هذه المشاكل غير المدروسة وغير المتوقعة بحكمة وتعقل
سواء أكان لها سبب أو لم يكن ، فلابد أن يكون لها حل مهما علا شأنها .. ومهما كان مصدرها.
لذلك دع مجالاً للعقل ليدرك ما أنت مقدم عليه ويتصور حجم الأمر فيخطط له التخطيط السليم والذي يضع الأسباب
ويدرك الحلول ويبدأ في التصرف وذلك من خلال ترتيب الأولويات بشكل منظم ومنطقي
وعدم إغفال أمر مهما كان حجمه دون أن يكون له نصيب من التفكير..
فترك الأمور يسبب تراكمها ومن ثم تبدأ المشاكل بالظهور على السطح وما هذه إلا البداية..
إن وجود حياة مثالية تماماً وخالية من المنغصات ضرب من الخيال لأنك لا تعيش وحيداً بل تعيش مع مجاميع متعددة تقابلهم بصورة دائمة أو بصورة متباعدة ولكل منهم طباع وعادات لا تستطيع أن تتفهمها جميعا..
لذلك فليكن هذا التفهم بصورة تُدرِك بها مدى قدرتك على التعامل مع هذه الشخصيات والتي من خلالها ستستطيع التقليل من كم المنغصات التي تتعرض لها يومياً ولا تدع الانفعال هو المتحكم في حياتك لأنه الأصل في كل مشكلة فهو لا يدع للعقل مجالا في أي حل مطروح أو قرار متخذ والانفعال يتكون بداخل النفس نتيجة التراكمات المتروكة دون حلول..
لا تقارن بين حياتك وحياة أي شخص آخر ولا تتأثر بمن حولك أو تقبل حلول وتجارب الآخرين فلكل إنسان فكره وعقله ومنطقه وهذا هو الأصل..بقي أن أقول : لا تُحمل الأمور فوق ما هي عليه فليس هناك أمر غير محلول..
والحياة المثالية الكاملة لن تُوجد أبدا إلا لإنسان محظوظ أو وحيد ...
إقرأ البقية

باب الجنة ... وصرير العجل

بواسطة Clip Birds يوم الأحد، 27 يونيو، 2010 القسم : 5 التعليقات


على صرير دوران العجل واختلاطه برائحة الأروقة الطبية في مقر العيادات الخارجية لأحد المستشفيات الحكومية عاد فكري إلي بعد أن كنت سارحة في مهد أحلامي وانتظاري لأحد الأشخاص في هذا الوقت..
لأرى أمامي رجلا في العقد السابع من عمره أو يزيد والذي ذهب معظم بصره،هزيل الجسد،مطأطئ الرأس
أنهكته الحياة وأثقلته بالأمراض،يدفعه عامل أجنبي..
وحين مر بقربي نادى لذلك العامل بصوت متكسر..يا فلان( هل هناك ماء) حينها نظرت إليه
فوجدت شفتيه أشد تشققاً من الصحراء الشاسعة والتي لا حياة فيها كمشاعر ذلك العامل
والذي رفع صوته عليه بقوله(ما فيه بابا)..والماء متوافر وليس ببعيد..ولكن!!!
ثم عاد مرة أخرى ليسأله عن الموعد فماكان منه إلا أن أدخل يده في جيب ذلك الرجل المسكين ليخرج منها لفافة
تم تجميعها بعقد مطاطي تحوي جميع المواعيد فاستل ورقة منها بكل توتر وضيق وألصقها على عينيه
ليقول( بابا موعد خلاص)
فتأسف لضياع موعده وأمر العامل أن يذهب به لإدارة المستشفى وأبى ذلك العامل وادعى عدم معرفته بالمكان
فماكان من أحد المارين إلا أن هب ليساعد ذلك العامل في معرفة المكان..
فذهب العامل متبرماً ساخطاً لأنه يريد الخروج لاالعودة..
توقعت أن تكون هذه هي نهاية الحكاية وماهي إلا لحظات وعاد صوت ذلك الصرير مرة أخرى ورأيت العامل يعود
بذلك الشيخ دافعاً إياه في ذلك الممر والذي به العيادة وحين أقبل على بابها لم يسع الكرسي المتحرك الدخول
مباشرة فما كان منه إلا أن رفع الكرسي المتحرك للأمام ومال به للجنب محاولاً إدخاله ..
فتشبث ذلك الشيخ بكلتا يديه حتى لا يسقط من على كرسيه.مشيت في طريقي ولسان حالي يقول ..
ماذا سأرى بعد ذلك من عقوق للوالدين وتركهم وهجرهم والتبرم من مساعدتهم والضيق من طلبهم.
فطرق في ذهني ذلك الرجل الذي كان يعتمر بقربي ويصيح بالذي يدفعه بسرعة جنونية أن يترفق به حتى يستطيع الدعاء وأبناؤه يسيرون في مسارهم الخاص بهدوء وروية وخشوع غير عالمين بحال والديهم.
وحين أقبلت ورأيت والدتي وهي تبتسم لرؤيتي..حمدت الله أنني من قضى لها حاجتها ولم أُوكلها لأحد..
فماكان منها إلا أن عاجلتني بدعوة لا يمكن أن يدعوها إلا أب أو أم محبة.هذا جزء لا يتجزأ من حال كبار السن
من آبائنا وأمهاتنا وما آلوا إليه بعد أن أفنوا حياتهم في تربيتنا..
فرددنا الجميل لهم بأن أوكلناهم لأنفسهم حتى يقضوا حاجاتهم وجعلناهم عرضة للترضي والترجي والاستهزاء
حتى يتم مساعدتهم بل وأودعناهم بأيدي العمالة والتي لم تطأ الرحمة قلوبهم في التعامل معهم فما كان منهم
إلا أن خضعوا لسوء التعامل حتى لا يفقدوا الشيء الوحيد الذي كافأناهم به ومننا به عليهم فيفقدوا بذلك الأنيس
الوحيد لوحدتهم..
وتركنا أنفسنا لنقضي حاجة أبنائنا ونراعي مصالحهم دون تبرم وسخط.وفي السير أن أحد السلف ماتت أمه فبكى بكاءً مريراً ، قالوا له : ما يبكيك ..قال : باب من أبواب الجنة أُغلق عني..
فيا من له بابان مازلا مفتوحين أو باب واحد..
أدلج لهما فو الله لهما أسهل الأبواب دخولا ولن تعلم بذلك حتى تفقد أحدهما أو كليهما ..بارك الله لكم فيمن بقي منهم لديكم ورحم الله من قُبِض منهم..
إقرأ البقية

من يحتاج من ؟؟؟

بواسطة Clip Birds يوم السبت، 19 يونيو، 2010 القسم : 10 التعليقات



ليس منا من لم يحظ بنعمة العلم وإن تفاوتنا في الكم والعطاء والدرجة العلمية.. والكل تدرج في مراحله المتعددة وتوقف عن أحدها لظرف ما.. وفي المقابل كان له في كل مرحلة أخذ وعطاء مع زملاء له أو مع من انتسب للدراسة جرّاء ظروف ألمت به..


لكن هل أدرك البعض بل الكثير أن المنتسب للدراسة نعمة مهداة لنا ؟ والطالب والمتدرب والحاضر والمستمع.. باب خير علينا ؟

وهل أدركنا أنهم من نحتاج ولسنا من يحتاجون ؟


قد يقول البعض هذا ضرب من الخيال أن يحتاج من هو على مقعد الدراسة يومياً يرى ويسمع ويناقش جميع المحاضرات بمن لا يحضر إلا لأخذ تلك المحاضرات ويخرج.. دون أن يكلف نفسه عناء الاستيقاظ صباحاً والحضور وخوض الامتحانات الشهرية والضغوط النفسية .. إلى آخر هذه السلسلة المتكاملة الذي ليس من حقه أن يكون له إلا الصفحات النظيفة من أي ملاحظة والإشارات الهامة التي بواسطتها يستطيع أن يتفهم هذه المواد..


وهو ما سرده دكتور أكاديمي لطلبته حين كان في خضم المحاضرة التي استرجع فيها أيام الدراسة، حيث ذكر أنه كان منتسباً وكان يستعين بطالب ليمده باللازم وكان ذلك.. ليكتشف بمحض الصدفة من طالب آخرأن من استعان به يخفي جزءا من هذه المحاضرات عنه..

وحين سأَله عن السبب أجاب : أنا من يحضر ويتعب وأنت من تأخذ كل شئ دون جهد!!

وهاهو هذا المنتسب يحمل شهادة الدكتوراة في تخصصه ويعطي علمه... بالرغم من ذلك.


وآخر كان يمد من أراد من المنتسبين والمنتظمين بكل ما يملكه من محاضرات، بل ويشرح ويتواصل برضا نفس.. ليفاجأ أنه الأول على خريجي جامعته مع العلم بأن هناك من هو أقوى منه في التحصيل..

لكنه أدرك أنه لم يصل لهذه المرحلة إلا بتوفيق الله وفضل الدعاء من كل من تعاون معه..والتي مازالت تتبعه حتى بعد سنوات من تخرجه كلما صادف أحدهم ...
وشتان بين من أعطى ومنع.. وما بين العطاء والمنة.. وكتم العلم وإظهاره.. وما بين أضلع الخلق وما بداخل أنفسهم وما يحوي فكرهم.

وقس على ذلك توفيقنا في جميع الأمور ..


فسهام الليل لا تخطئ أبداً


لأنها من قلوب احتاجت فوجدت.. وضاقت ففُرج عنها.هل بعد هذا سيكون هناك شك في أن حاجتنا لهم أكثر؟

فقد زودوا بحاجة دنيوية.. وكسِبنا منهم حاجتنا في الدنيا والآخرة بفضل الدعاء والذكر الطيب في كل مكان وزمان.

فيا من حباك الله بعلم بين أضلعك أيما كان علمك..لا تبخل به لمن هم بحاجة لك حتى يفتح الله عليهم وعليك وتذّكر أن
ما ستدركه أعظم مما ستعطيه.


ولك في درجات العلم من الأصمعي خير برهان.. فاعتليها وكن للحق بيانا.قال : أول العلم الصمت ، وثانيه الاستماع ، وثالثه الحفظ ، ورابعه العمل ، وآخره النشر.


وأعلم أن ساحة العلم حق للجميع .. فلا تبخل به بأدب وحب ورضا.
إقرأ البقية