مثلث الرعب

بواسطة Clip Birds يوم الخميس، 15 يوليو، 2010 القسم : 6 التعليقات



هي البداية لكل بداية تقارب فكر وتجاذب روح وتبادل عبارات وتواصل دائم تنشأ منه صداقة نسميها (صداقة حميمة) والأصح (صداقة مميته) وليست حميمة..
لانقيس فيها كل الأمور ونتغافل فيها عن كل المساؤئ ونتقبل فيها كل مايمكن أن لانقبله من أي شخص آخر ولم يطرأ على العقل أبداً أنه سيقبلها من أي كان..


لكن طالما أنها صداقة دائمة سنقبل كل شئ حتى الكذب والخداع..سنفعل لها كل شئ وسنتحمل لأجلها كل أمر وندافع عن أخطائها في كل مكان..


سنكون البئر الذي تُلقى فيه كل الأمر وتخفى فيه كل الحقائق حتى نستطيع أن نسميها صداقه حميمة..فالكل بكراً على ماهو في معنى الصداقة يكون.


** كنت أحسبها صداقة وعلى سطح الأرض تُبنى حتى رأيتُ النجم يقرُب فعلمت أن الأمر أعلى**


وكان ذلك..وأصبحنا جسداً وقلباً وفكراً واحداً..لم يكون للقريب منا حظ ولا للبعيد منا شأن..جميل كان كل لقاء ورائعة كانت كل عبارة منطوقة وفي كل مكان تطأه أرجلنا وتعلو به ضحكاتنا كانت هناك ذكرى نُخلدها..بنيننا أحلام شبابنا ورأينا كهولتنا..معاً


لم نعي أنه لابد من النظر للبعيد..لم نعي أن التضحيات قد تُنسى والهدايا تبلى ويبقى صدق المشاعر مهما تلاطمته أمواج الحياة ومصاعبها..ويبقى دفء الحديث وصدق الوعود..كل ذلك ونحن في علياء الحياة نلامس النجم بعيد عن الواقع..


**بنيت كل أمر بصدق ووضوح في اعتقادك..ولم ترى أن البناء يُهدم في غيابك**


عدت إلى الأرض لتقف على صلابتها مرة ثانية وتتحسس تموجاتها وتبحث عن نقاء رياحها وصفاء هوائها لتستطيع التنفس بعد التوقف وتفكر بعد إعطال..ولكنك وجدت كل شئ ملوث وليس كما تركته جميلاً...نقياً...صافيا.
حاولت أن تدرك الأمر ولكن قوة الاصطدام كانت كفيلة بإخلال جزء من جسدك وكل ذرة من فكرك لأنك تنظر بعينك من كنت في عليائه...


يقف متفرجاً.. يشاهد انهيارك,صامتاً..يرْقب ردود أفعالك , مختاراً..طريقاً غيرك وبعبارة تُجمل هذا كله .. يخونك دار شريط الصداقة في ذهنك واسترجعت أحداث الحياة في لحظة توقف قلبك عقلك وانحباس أفكارك..استجمعت شتات نفسك وانحدرت دمعة من عينك حفرت أخدوداً على خدك كانت كفيلة بإطلاق صرخة من صدرك تًدرك فيها أنك توسطت مثلت الرعب..


احتسبتها صداقة...فكنت تضع النقاط بثبات فجعلتها محبة وسموت بوفائك وصدقك لترى من ميّزته..يخونك ويُسقطك من علياء بنائك غير عابئ بآلامك..فرسمت مثلثا طوقت به نفسك ومنعت بصيص الضوء وقليل الهواء يعبر لك من خلاله..


وهأنت ذا تعود لتقف مره ثانية وتبتسم لبداية أخرى..ولكن ياترى هل ستكون في داخل المثلث أم خارجه..هل ستغلبك طبيعتك المحبة مرة أخرى أم ستغلبها..لاأحد غيرك يعلم..


فأنت الآن لم تعد بكرا في جوانب مثلث الرعب..ولكن لاتكن أنت من يبنيه لغيرك..


وتذكر قول الشافعي:
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ** فدعهُ ولا تكثر عليه التأسفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ** ولا كل من صافيته لك قد صفا
إن لم يكن صفو الوداد طبيعة ** فلا خير في خل يجيء تكلفــا
ولا خير في خل يخون خليله ** ويلقاه بعد المودة بالجفـا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ** صديق صدوق صادق الوعد منصفا
انتهى..


6 التعليقات:

نبيل يقول...

جميل سيدتي مقال رائع روعة احساس بصدق مبدعة

هند المسند يقول...

شكرا لك أستاذ نبيل .. وحمد الله ع سلامتك

علي المري يقول...

إلى الأستاذة/ هند اسعد الله صباحك بكل خير وبعد

بالرغم من آن مقالك فيه نوع من الغموض ونوع من الفلسفة يسعدني بان أشاركك سواء أصبت أم اخطات ففي هذا الزمن الصعب كلنا يعرف بان لكل بداية نهاية ، ولكل لقاء فراق ، ولكل حياة وفاه ، ولكل أمل حياة ، ولكل إخلاص خيانة، ومن صبر قدر .

فالحياة لاتدوم وكل شيء ينتهي ولكل مجاملة حدود وظهور الحقيقة فلابد من الصدق في المشاعر والأحاسيس والتعبير عنها بالقول والفعل ولا يوجد أحسن من الصدق والمحبة الصادقة وأحسن الظن بالآخرين وصدق الأحاسيس طبيعة كل وفي ، ونحن من يضع الخطوط للحياة بعيدا عن التشاؤم وعن الانزلاق وراء السراب والزيف والقناعة كنز لايفنى وعند اختيارك للصديق يجب أن تكون قد درسته من جميع الجوانب فالصديق وقت الضيق كما يقال ومن حبك على شيئا أ بغضك عليه ، فالعلاقات اليوم أصبحت علاقات مادية بحته ومجاملات أكثر من المطلوب وزيف في زيف ولا يدوم سوى المحبة الخاصة لله في الأقوى ولأدوم ، ولا يوجد شيء يستحق دمعة من دموعك لهذا الحب إلا فراق حبيب أو عزيز وعساك ماترين مكروه ولاتذريفين دمعة على عزيز وأخيرا ا ن أصبت فمن الله وان اخطات فمن نفسي والشيطان وشكرا ،،،

sisqo يقول...

صادق صديقا يكون صادق بصدقه الدنيا بدون حب وصداقه لاتسوى شيئ

تحياتي~

مفتونك يقول...

أبدعتي اختي ما شاء الله عليكِ كلمات جدآ رائعه
استادة /هند المسند
الله يوفقك ان شاء الله

علاء المحمدي يقول...

يعطيك العافيه استاذه هند

ذكرتيني بمقوله

أنكـ تحتاج إلى دقيقة واحدة لتكتشف الشخص المميز

أنكـ تحتاج لــــســــاعة لـــتــعـــــرف ســـــر تــمــيـــزه

أنكـ تحتاج إلى يــوم لـكي تــحــبه بــســبـــب تــــمــيــزه

ولكن بــــــعــــدهــــا تــــحـــتــاج إلـــى الــدهــر كـــلـــه لـــكــي تـــنــســاهـ

إرسال تعليق