القرين والصاحب وغلبة الأنا

بواسطة Clip Birds يوم السبت، 25 ديسمبر، 2010 القسم : 4 التعليقات


قال تعالى ( قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ ( 51 ) يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنْ الْمُصَدِّقِينَ ... ) الصافات

كثير من الآباء لايدركون خطورة القرناء على أبنائهم ...., فلا يتحققون من أفكارهم وتوجهاتهم , بل قد يكتفون بمظاهر قد تخدعهم , أو أسباب قدرية للعلاقة بهم , لاتنفعهم , كالقرابة والزمالة والجوار , وينسون أن الحمو الموت , فتدبر قصة هذا القرين
( قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدتَّ لَتُرْدِينِ (56) - الصافات
وتحقق من قرناء ابنك قبل فوات الأوان ..

أ.د ( ناصر العمر )

ليحذر الإنسان كل الحذر من طغيان :( أنا , ولي , وعندي ) ، فإن هذه الألفاظ الثلاثة ابتلي بها ( إبليس , وفرعون , وقارون )


( قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي ) القصص - 78 - لقارون

( لِي مُلْكُ مِصْرَ ) الزخرف - 51 - لفرعون
( قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ ) ص -76 -
( ابن القيم - زاد المعاد -(2/428)

4 التعليقات:

ام عبدالرحمن يقول...

اهلين بنوتة


الجزئين روعة كثير ومفيدين سبقتين بالخبر عنهم بمدونتك
اشتريتهم من اول مانزلوا بالسوق من المكتبة


ان شاء الله اكون لك خير الرفيق

نبض القلب يقول...

بارك الله لكى وفيكى ,, حصاد ممتع
معكى إن شاء الرحمن ,, فى إنتظار ما يجود به قلمك
تقبلى مرورى

إياد عبدالله يقول...

أ/هند المسند
جزاك الله ووالديك الجنة
وللأسف ان اغلب الاباء لا يبالي في صحبة ابنائة
ويكتفي بقول انا اثق في ابني
وهذا اكبر غلط

د.خالد الحليبي يقول...

وفقك الله وسدد خطاك

إرسال تعليق