روح رمضان

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 28 أغسطس، 2009 القسم : 11 التعليقات

ترددت كثيراً قبل البدأ في كتابة هذا المقال ليس من قلة ماأسكتب به بل لأن هذا المقال كالبحر الذي كلما ازددت عمقاً في جوفه كلما اكتشفت آيات الله سبحانه وتعالى في إعجازه ..
وهذا هو حالنا مع هذا الشهر الكريم ... بالرغم من السنوات التي فُرِض فيها الصيام وحتى يومنا هذا وهي ماتزيد عن 14 قرن من الزمان إلا أن له روحانية ليست لغيره من الأشهر .. وليس أقصد هنا فقط روحانية الدين....لا.... بل روحانية النفس وهدوءها واستقرارها ...
ومما يذكر ويلاحظ أن هذا الشهر هو أقل الشهور خصاماً وبعداً بل قد يكون بداية لصلح ومحبة...
وهذا من روح رمضان التي يبثها بداخلنا ... وليس من المستغرب ذلك فقد صادفت بعضاً من غير المسلمين وأحببت أن أرى هل لروح رمضان طريقاً إليهم .. وكما كنت أتوقع فإحداهن قد ذكرت أن الكآبة التي تصيبها على مدار العام تكون في هذا الشهر أخف مما هي عليه ولا تعلم لماذا ؟
ولكن نحن نعلم لماذا .... فشهرٌ صُفدت فيه الشياطين وملأت الملائكة أرجاء المعمورة كلها ...
شهر جعله الله له سبحانه وهو من يجازي به ....
شهر أنزل فيه القرآن...
ولا تكاد تلتفت يمنة ويسره حتى تسمع المآذن تصدح بعلو صوتها به ...
شهر فيه ليلة خير من ألف شهر
شهر فيه العتق من النار.. فيه الرحمة والصلة فيه الإحساس بالفقير ...
شهر اجتمعت فيه فضائل العبادة كلها من صوم وصلاة وزكاة وزيارة بيت الله الحرام ...
فكيف لا تكون فيه روح وكيف لا تمتد هذه الروح إلينا نحن البشر فكما مست شغاف قلوبنا وأراحت أجسادنا وارتقت بأرواحنا إلى العلو كانت لغيرنا كذلك بفارق أننا نعلم وغيرنا لا يعلم ... ومع هذا العلم الذي يتراءى لنا ونفخر أننا نعلمه وندركه ...
إلا أننا قد نبدأ هذا الشهر بالظلم ... والإجحاف ... والقسوة لمن هم أقرب إلينا من أنفسنا ... بل قد يصل الظلم أننا قد نظلم أنفسنا دون أن نعلم أن ذلك قد يصيب من أنفسنا أكثر مما نصيب به الغير ..
هذه هي الروح التي يُبدأ فيها هذا الشهر ... وغيره من الأشهر إلا أن رمضان له من الميزات التي ليست لغيره من الأشهر والتي حبانا الله وأنعم علينا بها وأنزل من الفضائل به ما نحن ليس بعاجزين على النهل منه ولكن هل لنا ذلك ..
هل لنا في النهل من خير هذا الشهر من صلاة وعبادة دون أن نخل بها ... دون أن نؤذي ...دون أن نضيع الوقت ... دون أن يكون هذا الصوم فقط صوم جسد لا صوم روح .
فإن قلت لي كيف صوم الروح .... فاعلم أ ن الروح هي من ستبلغك أنها صامت إذا ارتقت أعمالك الخيرة وزاد عطاؤك وبرك ... وقل ظلمك ... وتجملت عباراتك .. وأصبحت البسمة لا تفارق شفاتك والقناعة بما أعطاك الله إياه من خير سواء أكان هذا الخير كثير أم قليل ... وحين تفارقك روح هذا الشهر ستبلغ من الحزن مبلغه لفراقه ....
هذه كلها دلائل صوم الروح وارتباطها بروح رمضان ... ولن تقف عند هذه الحدود بل ستمتد معك طوال الأشهر التالية ... ومنها ستعلم أن الروح صامت فعلاً وبشوق لانتظاره من جديد حتى تتجدد الروح فينا ويتجدد العطاء لدينا ...
فهل لنا أن نجعل روح رمضان تمتد لداخلنا وتجدد أفكارنا ومعتقداتنا وعبادتنا وتعاملنا ونجعله حقاً بداية جديدة لنا لا شعاراً نتغنى به ونرفعه كل عام دون أن نجعل له أثر في حياتنا ونحن لا نعلم هل ستعاودنا روحه العام القادم أم .سنكون تحت التراب ونُحرم هذه الروح وهذا الأجر ... رحمني الله وإياكم ورحم كل من كان فوق الأرض وغفر لمن أُدخل باطنها .

11 التعليقات:

الحزن يقول...

بسم اللهـ الرحمن الرحيم
بدآية أحب أبآركـ للإستآذهـ هند حفظهآ اللهـ من كل مكروهـ بدخول شهر رمضآن المبآركـ
وجعلهآ بإذن اللهـ ومن تحب من صوآم هذآ الشهر وقيآمهـ
وبالمصآدفة أيضآ أبآركـ وأعتذر .. أبآركـ لجمآلية المدونة الرمضآني والتغير الرآئع اللذي طرأ على المدونة
وأعتذر عن إنقطآعي لفترة بسيطة عن التعليق على بعض المقآلات وأسأل اللهـ العلي العظيم أن يجزي كل من عمل على
إظهآر المدونة بالشكل الآئق خير الجزآء

رمضآن
مثل مآ كتبتي إستآذة هند بأن الجميع الجميع تحدث عن رمضآن والكل لهـ الطلآقة في التعبير عن رمضآن
ولكن يبقى لكل شخص موهبتهـ في التعبير عن هذآ الشهر الفضيل ..
عن هذهـ المتعة الإيمآنية الصآمتهـ المفرحهـ الممتعهـ نسأل اللهـ العلي القدير أن يمتعنآ في طآعتنآ وفي تقربنآ إلى الحي القيوم

لآشكـ بأن روح رمضآن قد تغير في النآس الكثير
وقد تهذب في الأخلآق الكثير
وقد تأدب النفس عن الإنكفاف عن المعآصي في هذآ الشهر الفضيل
والجميع يجمع على روح هذآ الشهر العظيم لمآ فيهآ من جمآلية خآصة يتفرد بهآ هذآ الشهر
من جميع النوآحي والأشكآل

كلمآتكـ تحقي وآقع نلمسهـ أو لمستهـ أنآ شخصيآ من بعض قرآءآتي لبعض الصحف من المشآكل اللتي حدثت في أول نهآر من رمضآن
وكيف بالظلم يقع من الولد على وآلدهـ وكيف بالإجحآف يستمر وكيف بالقسوة تنجرف على القلوب وتغطيهآ
أسأل اللهـ الكريم العظيم في هذهـ الليلة الكريمهـ
أن يرفع قلوبنآ عن ظلم أنفسنآ وظلم عبيدهـ
وأن يرقق قلوبنآ في التعامل مع وآلدينآ وإخوآننآ وأهلينآ ومن نحب
سوآء في هذآ الشهر الكريم أو في غيرهـ

وأسأل اللهـ أن يجعلنآ مبتسمين .. فرحين بهذهـ الروح الرمضآنية الرآئعهـ
وكمآ دونتي إستآذة هند أسأل اللهـ أن يمد هذهـ الروح لمآ بعد رمضآن شهورآ وسنينآ عديدة

ختآمآ
اللهم لآ تجعل هذهـ الليلة آخر عهدنآ برمضآن ..
واللهم وإجمعنآ بمن نحب في رمضآن أعوآآآآآآآآآآآآم عديدة
اللهم وإرحم موتآنآ وموتى المسلمين .. اللهم وإرحمنآ إذآ صرنآ إلى مآ صآروا إليهـ
اللهم تقبل منآ صيآمنآ وقيآمنآ

شكرآ إستآذة هند

nabeel يقول...

تحياتي استاذه هند تسلم اناملك مقاله عظيمه وادعوك لزيارة الرابط
http://www.alyaum.com/issue/page.php?IN=13222&P=10

نبض الوجود يقول...

مشكوره اختي هند بنت مقبل على هذا المقال الرائع والجميل ودي اكتب رسالة ......اعبر فيها عن اشواقي ......ولكن حدود الشوق فاقت حدودالرسائل ولكن جف حبر اقلامي وعجز تفكيري ولساني وانا وسط الكلام حبيت اختمها سريع بكلمه" مشكوره ثم مشكوره ثم مشكوره"

هند المسند يقول...

وشكراً لك يالحزن على هذا الكلام الرائع والتفصيل الطيب وأتمنى من كل قلبي أن تبقى بصمتك بالمدونة دوماً وأبداً

هند المسند يقول...

لك شكر استاذ نبيل و ( إعلامنا ... ) لايقل عنه أبداً بالإبداع
نبض الوجود ... لك شكري على كلامك الطيب

غير معرف يقول...

بالاول مبارك عليك الشهر
وتقبل ربي طاعتك



مع اختلاف الاشخاص والمكان رمضان له نفس الروحانيه
سبحان الله,,

مقال جميل جدا


محبتي
ميسم

هند المسند يقول...

علينا وعليك يارب ...
الأجمل دوام تواصلك وأتمنى نشوفك قريب

غير معرف يقول...

مبارك عليك الشهر الفضيل اختنا الكريمة و يشرفنا ان ندعوكِ للانضمام لكوكبة كاتباتنا المميزات المهتمات بنشر المقالات الدعوية التي تساعد نساء المسلمات و تنهض بهن و بعقولهن نحو الافضل و المميز و ذلك في موقعنا لؤلؤة المرأة العربية , شرفتنا من قبل و مازالت الكاتبة الكريمة احلام القبيلي و ايضا الكاتبة رجاء الجاهوش و يشرفنا ان تنضمي لكوكبتنا الراقية بمساهماتك لافادة اخواتك في الله ( برجاء بعد التسجيل مراجعة قسم الاتصال بالمديرة و كتابة موضوع للدكتورة بنت النيل لعمل عضوية فخرية لكِ)
http://www.arabw-pearl.com/vb/

غير معرف يقول...

رمضان ...شهر التقوى والايمان في هذا الشهر المبارك الذي تفتح به ابواب الخير واستجابة الدعاء ، للعودة الى الله سبحانه تعالى وعبادته هو لاغير والتوكل والاعتماد عليه هو لاغير ،ومع حلول شهر الطاعة والغفران نتمنى ان يكون هذا الشهر الفضيل ،شهر طاعة وتقوى ودمتم سالمين اخت هند
نون 726

هند المسند يقول...

بارك الله فيك ورزقك من خير هذا الشهر وبإذن الله سيتم زيارة الرابط
وكل عام وأنتم بخير

هند المسند يقول...

كل عام وأنت بخير أخت نون ورزقني وإياك وأمة محمد قبول الدعاء وجنات الخلد
اللهم آمين

إرسال تعليق