إبداااااااع جيل

بواسطة Clip Birds يوم الجمعة، 5 يونيو، 2009 القسم : 9 التعليقات
كان لي مع يوم الثلاثاء حدث جميل ... حدث لم أتوقع أن يكون له هذا الصدى في نفسي
دعيت في ذلك اليوم من قبل مشرفات العلوم الدينية في مكتب التربية والتعليم بمنطقة الخبر لحضور برنامج يتعلق بالمواطنة ...وكان من المتوقع أن يكون ذلك اليوم كأي يوم بالنسبة لي في حضور هذه المحافل فما يحدث هو مجرد كلمات وعبارات وعرض لأبرز أعمال الطالبات والتي تتعلق بالموضوع .وهكذا كان...
إلا أنه أثناء العرض كانت المفاجأة بالنسبة لي ... وأي مفاجأة ثمة إبداع جيل حقاً ... جيل لم يقف عند حدود التعلم الأكاديمي ...
ولم يجعل فشله في التعلم رادعاً له بل ترك العنان لنفسه ليبدع ويكمل ثغرات النقص التي اكتنفت حياته .ولكن السؤال هنا ... ما الذي جعل هذا الجيل يبدع هكذا ... من الذي وجهه هل هو تراث متوارث من الجيل الذي سبقه ... هل هي هواية ... أم هي فروض دراسية ..لعلمي أنه مهما كانت الأسباب السابقة فهو ليس الاساس لإبداع هذا الجيل ..
فكم من فتاة كان لأهلها وذويها توجه معين وهوايات إبداعية ومع ذلك لم يكن هناك أي تأثير عليها .
هذا معناه أن الجيل حينما أراد أن يبدع لم يعتمد على الماضي فقط بل أسس حاضرا مستقلا ومضيئا ..معتمدا على ثقته بنفسه وجعل أنامله تبدع ...
ذكر الشيخ سلمان العودة : كلمة كان لها الأثر في نفسي وذلك حين ذكر أن الآباء والأمهات دوماً يعيبون على هذا الزمن ويذكرون محاسن الزمن الماضي وما هذا الزمن إلا امتداد زمنهم ..
وكما قالت الأستاذة سناء الجعفري : ... الإنسان صناعة ونحن من صنع هذا الجيل ...نعم نحن صنّاعه ... وحينما نعيبه فنحن نعيب أنفسنا ونعيب زماننا...
من ربى هذا الجيل ...نحنمن أعطى هذا الجيل ...نحن من زرع القناعات والمبادئ بهذا الجيل .... أيضاً نحن فكيف نربي ونعطي ونزرع ومن ثم نعيب هذا الجيل ...هذا ليس له إلا معنى واحد أننا نعيب أنفسنا ... نعيب تربيتنا ...نعيب قناعاتنا.... وليس ذلك فقط ... بل للأسف هذا دليل على أن قناعتنا التي ربينا عليها هذا الجيل ليست صحيحة ونحن لانؤمن بها طالما أننا زرعناها ومن ثم نعيبها.
من منا نظر إلى أبنائه ليرى فيهم غير عيوبهم .... ليرى فيهم غير فشلهم سواء أكان في التعلم الأكاديمي أو في غيره ..من منا رضخ لأمر الواقع أن ابنه ذو قدرات ضعيفة في كثير من المجالات ... ولم يحاول أن يدفع ذلك الابن للنهل من كل شئ في أي مجال ... ليحاول أن يجعله موهوبا أو مبدعا أو أو أو ...ولم يترك الخيار للأبناء باختيار مجال إبداعهم حتى وإن كان بالكلمة ..فقد لايكون الابن أو الابنة لديهم موهبة ظاهرة ... بل قد تكون كامنة .. غير قابلة للظهور ... وهنا يكون دورنا نحن في إظهارها .. وان ظهرت لابد من تعهدها ..ومن هنا أقول لكل مرب ومربيه سواء في المنزل أو في مجال التعليم أو في أي مجال ... تعهدوا هذا الجيل وإبداعه ... حتى وإن كان إبداعه في أمر خارج نطاق المألوف ... حتى وإن كان إبداعه في كتابة كلمة أو ترنيمة حرف ...
أمان ... حميدة ... أسماء ... نهال ...وعد ... لكنّ مني أكبر تحية على ذلك الإبداع الذي عشته معكن ذلك اليوم ..
عنان ... كوني دوماً مربية تدفع بهذا الجيل للأمام ..وتجعل إبداعاته في ظهور..حدثٌ أبداً لن أنساه ....
حقاً كان يوما من حياتي ...

9 التعليقات:

أحمد الهزاع يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقال رائع.. ذكرالجيل وقوة الجيل وإبداع الجيل وإبداع الاجيال

وكل جيل يمر آحسن من جيل بس ولكن لازم ما ننسا ماضيا

ماضينا ماضينا يحكي عننا واللي تحبوه زينا بس ما ننسا آيامنا الحلوة وبساطتنا

الحياة هي الحياة ولكن الزمن هو المتغير علينا ولنا في الايام بغيه ولنا فيها منافع ومضار وحياة آسهل

ومستذكر ايامنا الحلوة والبساطة بهذي الابيات

ياليت ان الزمن يرجع ورى ولا الليالي تـدور
… ويرجع وقتنا الأول وننعم فـي بساطتنـا

زمان اول احس انه زمانًًًًٍٍ فيه صـدق شعـور
… نحب ونخلـص النيـه وتجمعنـا محبتنـا

زمن ما فيه لا غيبـه ولا حتـى نفـاق وزور
… ياليته بس لو يرجع ونسترجـع طفولتنـا

صغار قلوبنا بيضا نعيـش بعالـمٍ محصـور
… ولا نعرف ابد اغراب ما غير عيال حارتنا

صحيح صغار فالتفكير لكن ماعلينـا قصـور
… نخطط نكسر اللعبـه وتسعدنـا شقاوتنـا

نروح المدرسه بدري ونضحك داخل الطابـور
… نحاول نزعج العالم في روحتنـا وجيتنـا

وعشان نأخر الحصه نخبـي علبـة الطبشـور
… نشاغب بـس فالآخـر تميزنـا برائتنـا

نحب الضحك والهيصه نحب انط فوق السـور
… نفرفش ليه مانفرفش مدام الضحك عادتنـا

ولكن دارت الأيـام وبـان الخافـي المستـور
… وصار الهم متعلي علـى قمـة سعادتنـا

كبرنا وصارت الدنيا تصف أحزاننـا بالـدور
… وتهدينا الألم والهم غصب عن عين رغبتنا

تعبنا من بلاوينا أحـد ضايـق وأحـد مقهـور
… وكـلٍ غـارق بهمـه وفالآخـر تشتتنـا

وانا ما أقول غير الا حـلالاه الزمـان يـدور
… ويرجع للورى فتره نعّدل وضع عيشتنـا

عبدالعزيز الغامدي يقول...

ومن هذا المنطلق يترتب علينا ان نرفع من معنويات جيلنا وخاصه ابنائنا اللذين لازالت سبل التوجه لديهم غامضه وان نرتقى الى ماهو جديد وافضل لكي نستطيع حقا وبعد فتره من الزمن ان نقول هذا هو الجيل اللذي يعتزى به ويفتقده الصناع دوما ولك مني خالص الشكر استاذه هند المسند

مها الوابل يقول...

كلماتك ذهب ياهند
كل الحب لك

seef_albahr يقول...

اختي هند
اسمحي لي ان اقدم لك باقة ورود يضاهي جمالها جمال هذا الموقف الذي تحسدين على حضوره
موقف تفتق الطاقات الكامنه لدى ابنائنا وبناتنا فلا اخفيك كلنا ذلك الانسان الذي لربما هضم حق تلك الطاقات الكامنة في نفوسهم ولربما كلنا ذلك الانسان الذي لم يولي او لنقل قصر الى حد ما في ان يولي اهتاماما بما ينبع من افئدة اولئك الابناء من مواهب وافكار لم تحتضن بالشكل المطلوب فذهبت افكارهم وابداعاتهم ادراج الرياح
عندها سيتوقف النبع لهذه الابداعات وسينضب صدورها من جداول تلك القلوب المشبعة بالكثير والكثير من الابداعات
اشاركك اختي في تقديم ارقى واسمى ايات العرفان والتقدير للاخوات القائمات على هذا الحفل فنيابة عني بلغي كبير الاعجاب بتلك الجهود والاهتمام بهذه المواهب الفتية والتي يوما ما سنتعرف على نماذج منها كانت بدايتها هو هذا اليوم المشهود

دمتي ابدا بعافية وصحة وسلامة

اخوك جاسم

جابر محمد يقول...

لاهنت يابنت الرجاجيل لاهنت" "لاهان راس يكتب الزين بفنون

عبدالمحسن يقول...

مقالك هذا الاسبوع عن إبداع جيل شيق وفعلا نحن في حاجه للابداع وتشجيع المبدعين لما هذا الوطن الغالي حاجة لمثل هذا الجيل ليكون مبدع ومعطاء لوطنه وليس بغريب ان يكون هذا الجيل مبدع بحكم توجه الدوله لدعم وتشجيع المبدعين بكل الوسائل واولادنا ليسو بأغبياء بل اذكياء ولكن وسائل اللهو والترفيه وجلب كل ما يحتاجونه جعلهم لا يتفرغون للتفكير والابداع وعندي تفائل بأن الوضع سوف يتغير للاحسن ان شاء الله .
شكرا لك

هند المسند يقول...

أستاذ أحمد لك مني كل الشكر على هذا لتعليق الذي علن روعته على روعة المقال

أستاذ عبد العزيز ... كنت وماتزال الأول في التعليق والمدونة لها كل الفخر أن تكون من قراءها

مها...
مابغيتي يالحبيبة تكونين معنا ... زاد نور المدونة بوجودك وتعليقك

أخ جاسم..
باقة الورد مقبوله مقدماً... وشكرا لك

أخ جابر ..
بيت الشعر رح يكون أصل عندي ... ويكفيك إنك فلت ( بنت الرجاجيل وأزيدك أخت الرجاجيل ) ولو أنا مسجوعه من خالد الفيصل
أستاذ عبد المحسن..
أنت من الناس اللي المدونة دايم تفرح لوجودك وتعليقك ...والأكيد تواصلك

أتمنى ن الجميع دوام التواصل وأتمنى أن تكون هالقناعات فينا ونتبنى فكرة نشرها

أودي يقول...

السلام عليكم اخت هند انا كنت طالبه من الطالبات واشكرك على كلماتك لنا مصممه الركن وعد الصويلح
وكنت امل ان يكون اسمي مين بينهم واسماء الطالبات الاخريات لانهم كانو مبدعين

هند المسند يقول...

أهلين ياوعد
ومن قال اسمك ماذكر ... بس للأسف جريدة اليوم دايم الجريدة تقلل من المقال وتحذف اللي تبي وجات باسمك وإلا أنت من الشخصيات اللي عجبتني ودفعتني لكتابة المقال أما الأسماء الباقية فأيضاً للأسف أنا ماتعرفت عليهم ... بس النقال عنكم أنتم بالذات
لك تحياتي ولكل المجموعة

إرسال تعليق